Friday, April 17, 2009

بائع البالونات


في حوار له قال باولو كويلهو " نحن نقسو على أنفسنا عندما نمارس الجنس بدون حب "
أتذكر ذلك الآن وأنا أفكر في الحب
وأظن أننا نقسو على أنفسنا عندما نتعامل مع العالم بدون حب
ابتسم وأنا أفكر في مقايضتي على لحظات البهجة والفرح والحب
أقايض عليها بكل ما لديّ .. ولا أشعر بخيبة أمل وأنا اسكب قراطيس المرح والجنون فوق بعضها وأطبق عليها يدي وأبعثرها في سمائي الصغيرة نجوما أهتدي بها من ظلام الحزن .

أفكر في إنشغالي بالكتابة في روايتي الجديدة " الثالثة " بعد مكعبات الرخام وراكوشا – وفي الطريقة التي تسكن بها مسام جسدي
وتتكأ على علاقتي بالعالم المادي الحقيقي وتورطني في الإختفاء عن الذهاب للجريدة أو مقابلة الأصدقاء أو الخروج من حجرتي
الساعات التي أقضيها وحدي اتسعت .. المسافات التي اقطعها وأنا امشي في الشوارع أتفرج على البشر أصبحت أكثر عمقا .

أجرب طوال الوقت ان أتشبث بخيوط كل ما حولي وكل ما احب لكني ابدو كبائع البالونات الذي التفت الخيوط حول يده وأصبح صعبا عليه أن يتابع سير البالونات دون ان تتداخل وتتشابك ..
ربما لا أجد وقتا كافيا للكتابة في المدونة هذه الفترة بسبب الرواية الجديدة
ربما لا اعرف أن اقابل كل اصدقائي على فترات متقاربة .. وافشل في ترتيب مواعيد للتواصل مع كل من أحب
ولا اجد الوقت للتلوين ولا لصنع بعض الأطباق الطيبة بملعقتي الخشبية الساحرة

لكني أجد الوقت للكتابة وللجلوس معي بشكل يسمح لي أن اشحذ قوايّ لفعل كل ما أتمنى .. أجد الوقت للرقص حتى ساعات متأخرة من الليل
وللتسكع طوال ساعات الصباح الباكرة – أجد وقتا للقراءة ومشاهدة الأفلام

أجد وقتا كافيا بعرض واتساع الكون – لحبك-
لإستعادة كل ما بيننا – لتدوين كل لحظات الفرحة التي أعيشها بمناسبة وجودك

أجد وقتا لأربت على كتفي واحررني من طاقات الحزن .. وأتدرب على إحتمال ثقل الغياب لكل من رحلوا
أجد وقتا لأبحث عن مفردات جديدة للتواصل مع العالم بحب .


14 comments:

الشاعر محمد عبدالرحمن said...

مشكور يا نهى محمود على موضوعك
كلمات مفيده جداً
جزاك الله خير
تقبلي مروري

77Math. said...

حينها يكثر بائعوا البالونات

بألوان مختلفة وأكثر بهجة



حلو هذا المقال

:)

علي الصبي said...

كم اشتهي قرطاساً من قراطيسك الممتلئة بالمرح و الجنون لأبعثرها في سمائي المظلمة بالحزن هي الأخرى!...يا بختك

شيمـــــاء said...

بحبك

ســمـــر احمد said...

وقتا لأربت على كتفي واحررني من طاقات الحزن .. وأتدرب على إحتمال ثقل الغياب لكل من رحلوا
*****

باقة فراشات اهديها لك
بوست لم اتحرر بعد من التفكير فيه

مواطن مصري said...

نحن نقسو على أنفسنا عندما نمارس الجنس بدون حب "
أتذكر ذلك الآن وأنا أفكر في الحب
وأظن أننا نقسو على أنفسنا عندما نتعامل مع العالم بدون حب


عندك حق و بوست رائع

كراكيب نـهـى مـحمود said...

الشاعر محمد عبد الرحمن- شكرا لعى مرورك كل الود والتقدير

77math - حينها يكثر بائعي البالونات شكرا لمرورك

علي الصبي- لكل منا قراطيس الفرح والبهجة - لكل منا بئر سحرية خاصة
ابحث بجد

كراكيب نـهـى مـحمود said...

شيماء- اه يا قلبي
انا كمان بحبك

سمر احمد - ابتسم لهديتك
فراشات ياللروعه شكرا جزيلا


مواطن مصري - شكرا لك انت ايضا خالص مودتي

يا مراكبي said...

حسنا .. إن كنا بالفعل نقسوا على أنفسنا عندما نتعامل مع العالم بدون حب .. فاذا عن العالم الذي يتعامل معنا هو أيضا بدون حب؟

إنها الحياة

أحمد عبد اللطيف said...

نهي
انتي عارفة رأيي طبعا
دمتي كاتبة جميلة

علي فكرة
نزلت فمدونتي قصة باقة عيون زرقاء

ابقي شوفيها وادعيلي

أنسانة-شوية وشوية said...

انا سعيدة جدا ان لديك الوقت للكتابة ، للحب ولاستعادة بهجته وتدوين لحظات الفرح وللتواصل عبر المفردات الجديدة وحين ذلك سوف يسعد اصدقائك الذين تعرفيهم والذين لا تعرفيهم بذلك ويلتمسوا العذر ويقرأوا القصة الجديدة

انا واحدة ممن لا تعرفيهم وافتقدك في المدونة ولكنى سعيدة بكى لانى اشعر انك سعيدة بهذا الوقت

احبك دائما

كراكيب نـهـى مـحمود said...

يا مراكبي- الحياة بعد فترة ليست طويلة ستخجل من نفسها وستعاملنا بكل الحب المخزون لديها
خالص محبتي

صديقي الرائع أحمد عبد اللطيف - شكرا على تلبيه رغبات القراء اللي انا منهم وسعيدة بقصة أوكتافيو باث جداااااااااااا
شكرا ايضا لتشجيعك المتواصل لكتابتي المتواضعه
يا رب يا احمد تحقق كل احلامك لانك طبعا طبعا جدير بيها
كل محبتي ايها الصديق الجميل

انسانة شوية شوية- لا شئ يملئني زهو قدر تلك الكلمات العذبة التي يمطرني بها اصدقائي الذين اعرفهم والذين لا اعرفهم
لاشئ يملأ قلب بالحب وقلبي بمداد الكلمات سوى طاقة الخير والحب التي تحوطني منكم جميعا شكرا لك دمتي دائما جميله ايتها الصديقة الحاضرة دوما كل امنياتي الطيبة لك

كرانيش said...

بفرح لما اقراكى واقرالك
كلامك احلى من السكر
فلتجدي كل الوقت للسعاده
وتجدى وقتا ارحب للحب

تحياتى يا طيبه

هانى سعيد said...

اد ايه كلامك فيه احساس ودخل القلب على طول لانه صادق عشان كده انا حبيت افكرك واقولك ان العظماء والناجحيين والذين يسعدون الناس دائما نراهم وحدهم بلا صحبة والسبب انهم فى طريقهم للنجاح فقدو الكثير من الاشخاص الاعزاء والاصدقدقاء والاهل فاصبحت الوحدة هى كل ذويهم وكل ما يملكونه فى الحياه كلماتهم التى تبقى حتى بعد رحيلهم
اكيد هييجى اليوم اللى تقدرى تتقابلى فيه مع كل الاصحاب والاهل والناس اللى بتحبيهم وهيجى يوم تقدرى تخطى بكتاباتك خارج حد
ود الشكل والمضمون اللى كانو قبل كدة اتمنى ليكى مزيد من النجاح والتوفيق

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner