Saturday, June 12, 2010

سارق الفرح


أسئلة كثيرة أغرقتني يوم امس
ذلك اليوم الذي بدى ثقيلا ومحملا برائحة الدماء والعجز والكفر
كنت قبلها بأيام أفكر في مروة الشربيني ، وفي فاجعة الدويقة وعبارات الموت وفي معهد الاورام الممتلئ عن آخره بضحايا المرض الذي جاء لهذا البلد مقابل ملايين اودعت في خزائن عديمي الضمير .
من الذي يحكم هذه البلد
التصريحات الكوميدية التي يقولها كل الوزراء عن اي إنجاز صغير
بانها مقترحات الرئيس ، وأن الرئيس أوصى ببطاقة تموين وزجاجة زيت ورصف شارع وغطاء لبالوعة
الرئيس مسئول عن كل كبيرة وصغيرة
ماذا يفعل صف من الوزراء والمجالس التشريعية والنيابية
وهل الرئيس يفعل كل ذلك بالفعل !
كيف تمشي هذه البلد الذي تبدو فيها كل محاولة للإصلاح دربا من العبث
لا نستطيع ان نعدل في الدستور لأن المهرجين يقولون في وسائل الإعلام المأجوره بان لا شئ اسمه تعديل دستور وأن ذلك ضحك على عقول البسطاء
المطالبة بالإصلاح والتغيير ضحك على البسطاء ، ما تفعله الحكومة ووزارة الداخلية عهر علني
كيف ستنجب هذه البلد غد افضل نستطيع ان نحيا فيه بكرامه وإنسانية وهي لا تستطيع ان تضم فخديها قليلا لترتاح من الداعرين الذين يتاجرون في لحمها .
أنا لا اكتب في السياسية ولا اشارك في المظاهرات ولا اذهب لاي نوع من الإنتخابات لأن كل شئ مشوش ولأن السيرك ممتلئ عن آخره بالمهرجين والدجالين .
أنا لا اصدق في شئ غير قدرتي وقدرة الشرفاء على الحلم ، ومقاومة القبح
وزرع وردات ملئ العالم
لكن لا ورد يصمد في مياه الصرف المسمومة
ولا شرفاء قادرون على المواجهة لأنهم ضعفاء عاجزون مرتبكون
كنت اطمئن عندما كنت شابة في مقتبل حياتي العملية وانا اتحدث عن القضاء المصري ، وأعرف أن كل عدل سيتحقق اذا تدخل النائب العام
لأنه رمزا للدفاع عنا
العدل – تلك الكلمة التي ظللت ارددها طيلة يوم أمس كالمجذوبة وكأني أجربها وأتأكد انها لازلت تتكون من نفس الحروف واتساءل هل لها مدلول هل لها قوة
كيف يقبل النائب العام بالإفراج عن المسئولين عن مذبحة الشاب السكندري ضحية البلطجة ، ما الذي حدث لضمير الطب الشرعي
ما الذي يحدث في الشارع المصري
وفي القضاء الذي استسلم لطوفان الفساد ،
المماطلة في الحق ضياع له
محاكمة السكري وهشام طلعت هل كانت تحتاج لكل ذلك الوقت للحكم بالادانة – الصفقات المشبوهه تضيع الحق وثقتنا في غد أفضل
الغموض في قضية هبه ونادين / المختلين العقليين الذين تحملوا كل القضايا في العشر سنوات الأخيرة
الشباب الذي يقتل نفسه على الكباري من اليأس والحزن والإحباط
الشمس التي منعوا نورها والغد الذي شوهوه والفرح الذي ننتظره جميعا في هذا الوطن من الذي سرقه
!

8 comments:

حازم شلبى said...

كثيرون هم الشرفاء القادرون على الحلم .. كثيرة هى الورود التى يزرعونها لكنها لا زالت لا تكفى لتزيل القبح الذى ساد .. كثيرة هى الشموع التى تضاء لكن لم تستطع حتى الان تنير لنا الطريق

يا صديقتى لقد سرقوا منا حتى الشمس

عاتب عليكى لكن عزائى تالقكِ الدائم و نجاحك المستمر

خالص مودتى و احترامى

ماجد said...

للاسف هى دى حايتنا احنا بنعيش فى منظومة من الفساد ةالافساد

Heba Faruq said...

عزيزتي معك حق في كل ما قلتيه
لكني اشعر بانه في غمار كل هذا الفساد الذي يغرقنا فقد الكثيرون القدرة حتى على الحلم

SAYED SAAD said...

الفساد السياسي ظاهرة يصعب وضع مقاييس ومعاير لضبطها لأنها بمنتهي البساطة عبارة عن سلوك افراد لهم نفوذ قوي يستخدمون السلطة والمال في تحقيق اهواء ورغبات شخصية يكون هدفها في الاخر تحقيق تميز لطرف على حساب الاخر وللأسف الفئة المظلومة تكون اكبر بكثير كما وكيفا.
الفساد موجود في كل العالم لكن ثقافة الشعوب هي من تقيم وتحدد الي اي مدي يمكن التحكم في الفساد نحن وسط هذه الدوامة فقدنا كل مقومات العقل البشري التى تساعد على مواجه هذا الفساد لأن منحنى الرغبة عندنا في التغيير والتصحيح اصبح منحدر صدقينى كل شي اصبح فاسد ومتهالك بسبب افراد ظلموا مجتمع وجعلوا اجيال تتعاقب كلها ممسوخة ليس لها اي هدف ولا حول ولا قوة

كلما نظرت الي شى وجدت مظاهر الفساد فيه حتى اصبح عندما اجد الصح والصواب كأنى وجدت كنز انقلب الحال
ولا املك غير
قول الله حسبنا ونعم الوكيل

كوني بخير

عبد الصبور بدر said...

دي مناطق جديدة
برافو يا نهى

moony said...

بالظببببببط..انا معاكى فى كل حرف.
وتسلم ايديكى على الصياغة الرشيقة جدا دى.
احنا تعبنا قوى.. نقسى نخرج من القمم بقى..نفسى اصحى الصبح الاقى الناس بتتحرك بتثور.. هنستنى اييييييه اكتر من كده؟؟ اذا اكلنا وشربنا مسرطن، وحقوقنا وكرامتنا مداسة بالنعاااال..مفروض يحصل ايه تانى..دى ابادة جماعية لشعب وقهر لا يحتمل..
مموتناى حالة الركود المملة والهزليه دى وبسأل: "متى نصر الله؟"
كلام المسؤلين يثير الضحك والبكى والشياط فى نفس الوقت، بجد حاجة تجيب الضغط، ربنا يخلصنا منهم كلهم على خير وحسبى الله ونعم الوكيل فى كل ظالم.

moony said...

http://www.youtube.com/watch?v=43CaOij6zAk
ايه ده انتى هنا بقى؟؟

نسيت اهديلك الغنوة الجميلة دى..معرفش انتى عارفاها ولا لأ..اتمنى تعجبك وتقوليلى رأيك فيها..دمتى بحب ودفء عزيزتى.. تمنياتى بصباح افضل وغد افضل لنا جميعا..

JanuskieZ said...

Hi... Looking ways to market your blog? try this: http://bit.ly/instantvisitors

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner