Wednesday, December 21, 2011

أن أكتب عنه


لم يصادفني صديق تزوج عن حب وتمكن من الحديث عن حبيبته / زوجته
يكتفون دائما بسرد الحكايات الخيالية التي تصلح للكتابة .
سيحكي لي عن الجنيه التي خطفته ثم اعادته للشاطئ بعدما قبلها بين عينيها ، سيحكي حتى عن السيدة التي قابلها في بداية حياته ولم يتمكن من البقاء معها بسبب الظروف .
سيتكلم المحبين عن كل شئ إلا تلك القصص الحقيقية التي عاشوها ، لن يتكلم أحد عن الحبيب / الحبيبة .
لكني سأعرف ذلك الحب ودفئه ، سأعرف الشغف الذي يكنه كل منهم لنصفه اللآخر بلمعة خفيفة تبقى في العيون ، وطاقة غير مرئية لا تخطئها القلوب .
قابلت رجل حياتي .. وأكتشفت أن البنت التي تكتب عن الحب لا تجد ما تقوله عنه ، وأن اللغة توقفت ودفقة المشاعر التي تمر بيني وبينه ، منه إلىّ ، ومن قلبي نحو روحه صامتة تماما .
هادئة يكفيها القرب لتتوهج وتفرح ، ويزيدها البعد قوة ويقين .

أن أحب رجل ، وأوميْ برأسي موافقة عندما يطلب يدي ، أشعر بذلك الخدر الخفيف ، وذلك الخجل المبهج يدفئ دمي فأصمت بدلا من ان ارفع عيني نحو عينه لأخبره أني أكتملت به .
وأنه لم يعد عليّ من الآن ولأخر العمر أن أهتم بتفاصيل الوحدة ، والحزن وخيبات العمر ، وجراح القلب وأوجاعه .
القلب الذي لم يعد به موطن لرتق .القلب الذي يمتلأ بذلك الرجل الطفل
، الذي يشبهني في ابتسامتي وصخبي ، وخيباتي ، وإنتصاراتي .
هو النصف المتمم ، لنصفي المتكسر .

أن أكتب عن ضحكته ، لم أر رجل بكل هذه الطفولة والحماسة ذلك ما همست به لنفسي في لقاءنا الأول ، في المرة الأولى التي جلس فيها وسط زحام الاصدقاء وحميمية الكتابة والحكي عنها وعن الفن والحياة .
كان يتكلم كثيرا بصخب وضوضاء ويضحك كعفريت يخرج من فانوس في فيلم كرتون مفضل ليّ ، ضحكته بدت غير مبررة دراميا ، وكأنها فاصل يضعه وسط حكاياته .
أعرف فتاة تفعل ذلك بكل الضوضاء والحماسة ..
هو يفعل كل اشيائي ، فيما بعد عرفت أني لم اقابله لأول مرة ، وإنما ألتقيته من جديد .
هكذا تبدأ لقاءات الارواح الهائمة ... هكذا تعود وتعرف بعضها ، وتقرر أن تبقى مدفوعة بقوى غيبية .. محملة بالغموض والخوف والراحة والثقة ، بكل الثنائيات والمتضادات
بالكلام البسيط والاشياء المعقدة .
محملة بالكثير وبلا شئ لكننا نعرفها ونرغب في البقاء داخلها ومعها في كل الوقت الذي فات وبكل الأيام التي ستجئ .
هل هذا أعتراف بـأني أحب ذلك الرجل .
أنا احبه
هو الذي أهداني في لقاءنا الثاني قلبه ، لم يهتم وإن كانت حجراته مرتبة بعناية ، لم يهتم ان يخفي حكايات السنين ، ترك كل شئ مشعثا ، بلا رتوش .
في لقاءنا الثالث أهداني قطعة كبيرة من الشيكولاته فأكتشفت لحظتها أنه الرجل الوحيد الذي أهداني شيكولاته .
وفي اللقاء الرابع وضع في يدي مصحفا يخص والده
وفي المرة التالية منحني وعدا بالفرحة و الأمل .
وفي كل المرات التي جاءت وتجئ يترك في قلبي محبته ، وثقتي فيه
عندما جاء لخطبتي حمل لي طائرة ورقية ، خطط كثيرا أن يضع أحلامه عليها ، وتمنيت كثيرا ان اصادفها .
عندما أهداني خاتم الخطبة ، وشغف يملأ عينيه ورغبة صادقة في اقتسام كل ما هو قادم معي .
بادلته بعض الصمت والكثير من الرهبة المختلطة بالفرحة .
تركت يدي في يده ، وسمحت لإبتسامة يقين ان تطفو من أعماق روحي وترسم كل ما هو قادم .


14 comments:

إيناس حليم said...

يا بخته يا نهى :)

على فكرة انهاردة جبت راكوشا من المعرض وناوية أستمتع بيها طول الليل..
بالمناسبة: متنسيش أبدًا ان انتي جميلة :) :*

Rosa said...

سأعتبر ان كتابتك هذه التى كنت ابحث عنها منذ ايام هى اشاره سحريه خفيه وبدايه مشجعه للغايه لفتره اجازتى
تحياتى لملاكى الحارس
قلبى يقفز فرحا لاجلك
:)
وعلى جنب كده"كبرى الخط شويه"

P A S H A said...

الله
:)

ربنا يوفقكم ويبارك لكم في بعض ويجعل حياتكم كلها فرحة وبهجة وسعادة ورضا وراحة بال إن شاء الله
تحياتي لكلماتك المشرقة
:)

candy said...

يابووووووووووووووووووووووووووى

:))

كنت عايزة أقول ... بس خلاص مش هاقول حاجة ;)

ربنا يكلكم على خير ويزيدكم حب وتوفيق وأبداع

;*

حازم شلبى said...

اتمنى لو استطيع الان أن أهديك وردة من تلك الورود الروز التى تعودت ان تهدينا اياها نحن اصدقائك .. لكن ثقى من اننا جميعاً فرحون لكِ .. فرحون لأنكِ سعيدة .. فرحون لأن من منحتنا كل هذا الحب و الوفاء و الامل و الحلم تشعر الان بجنين الحب الحقيقى ينمو بين احشاءها بعد ان عاشت تحكيه لنا و ترسمه بأناملها كل تلك السنين ... ايتها الصديقة الغالية مــــــــــبروك

موناليزا said...

ألف مليون مبروك يا نهى
حقيقى فرحت لك
وربنا يتمم بخير يا حبيبتى
ويرزقك كل ما تتمنى

إحساسك رائع ووصفه ولا أروع :)

ديدي said...

فعلاً يا نهي ، فأنا أري لمعان عيونك في سطورك التي تتراقص فرحاً.
أنا بكتب التعليق بعد أن قرأت ما كتبتي عن حبيبك لأمي التي ظلت تدعو لك ولي بالسعادة والهناء.وأنا من كل قلبي بقول آمين يارب
العالمين
كل حبي لأحلي نهي في الدنيا

Sheroo said...

القادم هو احلى الأشياء
ربنا يسعد ايامك

Tota said...

ربنا يسعدك يا نهى بجد ويفرح قلبك دايما وتفضل حياتك بوسع حلمك وجماله ونقاؤه ياااااااااارب

Sheroo said...

علشانك بس يا نهى
http://sheroo-cinderella.blogspot.com/

ربنا يسعدك

يقول أنى امرأة said...

اعدة فى الشغل حاطة ايدى تحت ذقنى وعيونى بتلمع وعماله ابتسم والناس اكيد هيقولو اتجننت

الكلام رقيق ودافى بجد
يا ريته كان جه من زمان علشان نستمتع بالدفا دة

او اقلك هو جه فى وقته تمتما علشان تنثرى علينا دفا يغطى برودة الجو وبرودة الاخبار الكئيبه

مبروك حبيبتى ربنا يسعدك

اوعى تبطلى مهما حصل تكتبى
اوعى تحرمينا من الابتسامه الرقيقه الى بترسمها احرف كلماتك على وجههنا

دمعة ندم said...

ربنا يبارك لكم يارب بجد جميل جدا انتى عبرتى عن كل المشاعر الصادقة الجميلة ربنا يسعدك ويهنيكى يارب

L.G. said...

مبروك
بجد مبروك
الكلام لا أجد ما أضيف اليه فهو مكتمل

Bent Ali said...

مالحسبة بسيطة يا نهى

يا نحب يا نكتب عن الحب
يا نعيش يا نكتب عن الحياة
وانت حبيتى عشان كدة ما عرفتيش تتكلمي
وكنتِ بتتكلمى عشان مش عارفة تحبي

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner