Thursday, July 09, 2009

بوابة الحكايات

أظنني مخطئة تماما لتعلقي بكتب الحكايات وإنزعاجي من الصالونات
أنا أحب قصص الاساطير الرومانسية تلك التي بها اميرة وحصان وشباك وغولة
وبحيرة مسحورة ووحش وأحب حجرات المعيشة التي نطلق عليها ليفنج روم –
ونستخدمها في كل شئ فنتناول بها الطعام ونجلس لنشاهد التليفزيون
وفي نهاية اليوم نسحب مخدة ونضعها على الارض تحت الشباك وننام قليلا .

... حكى لي زميل في العمل اليوم أنه سيتزوج بعد شهر
الخبر ليس غريبا على الإطلاق – مرسي سيتزوج بعد شهر-
منذ عام تقريبا يبحث مرسي عن عروس ...
يقول لنا بفخر أنه زار حتى الآن ما يقرب من سبعين عروس وأن واحدة منهن لم تنل رضاه
أنا امقت الزواج التقليدي ... في الحقيقة أنا لديّ مشاكل كثيرة مع – فكرة الزواج – كلها بشكل عام .
لكن الزواج التقليدي هو اكثر الأشياء التي تزعجني بعد البطيخ كفاكهة
والرجال ككائنات خرافية والفانيليا لأنها تسبب لي الدوار .
الزواج التقليدي....
صينية القهوة ... والكعكة ومتابعة خيوط السجادة في الأرض من فرط الخجل والإنزعاج
وأحدهم – سيكون احدهم يجلس هناك لأنه قرر أن يتزوج ،
واشار عليه احدهم آخر أنك لطيفة وتصلحين لمهمة أن تكوني زوجته
وهكذا يحدث المشهد الأثير ... وأنت بتشتغلي إيه – أعرف اني سأرد بسماجة على هذا السؤال واقول بشتغل قلم
ثم يفسر أحدهم اني صحفية وصدرت لي كتب
سيتحمس أحدهم العريس ويقول لي بجد.؟ وبتكتبي عن ايه ؟
سأبتسم وارد في هدوء أكتب عن الحب الحب ... الشوق الشوق
يصطنع الذكاء ويقول رومانسي يعني ... على فكرة انا بحب الرومانسية أوي
أخبره أني أفضل عصير القصب في كيس والمكرونة بالكبدة من عند رضا في باب اللوق
سأخبره ايضا عن المقهى وجلسات الحشيش وأصدقائي الكثيرين
وهوسي بالمشي ساعات طويلة وفي النهاية سأشعر بالنعاس
ولأننا لم يعد لدينا حجرة صالون منذ سنوات بعيدة
ولأننا نجلس في الليفنج روم سأسحب مخدتي وأنام تحت الشباك .

مرسي سيتزوج بعد شهر ...
لأن هناك واحدة من السبعين نالت رضاه ولأنه أعلن في فخر أنه مش بتاع خطوبة
وإنما بتاع جواز تمم كل شئ وسيتزوج بعد شهر

من الحكايات التي أفسدت عقلي – مسرحية " تاجر البندقية لشكسبير-
الطريقه التي تزوجت بها بطلة الحكاية تعجبني جدا
ترك لها أبوها ثلاث صناديق واحد من الذهب وأخر من الفضة والثالث من الرصاص ..
كان كل صندوق يحمل رساله
طلب منها ابوها أن تدخل كل من يتقدم لها إلى حجرة الصناديق
ولا تتزوج ابدا إلإ من يختار الصندوق الصحيح ...
أنا انتظر رجل يعرف الصندوق الصحيح

منذ أيام وانا افكر في الحصول على ضفدع
لم يكن لديّ سبب لتلك الرغبة الملحة.. فقط كنت في زيارة منذ أيام للريف
وسمعت صوت الضفادع وعلقت بذهني
في المساء أعلنت عن رغبتي في ضفدعه
ولأنهم معتادون على نزواتي تلك لم يعلق أحد في البيت

الضفدع مرتبط في ذهني ارتباط شرطي بكتب المكتبة الخضراء
في طفولتي كنت اتساءل كثيرا كيف أستطاعت الأميرة الجميله أن تضع الضفدع في فراشها
وتشاركه طعامه وتقبله في فمه ليتحول في الصباح لأمير جميل وتزول عنه اللعنه ...
هل كانت تعرف أنه أمير مسحور !

بالطبع كانت تعرف ربما قرأت ذلك في كتاب حواديت من قبل

أظن التعويذة لم تكن في تحول الضفدع لأمير
وإنما هي الكيفية المطلقة التي يعمل بها الحب

الحب وحده يحرك داخلنا الرغبة في مشاركة الآخر كل شئ
أدوات الطعام والفراش والحكايات والأسرار
الحب وقصص المكتبة الخضراء تنهي لعنة الأمير وتمنحه قبلة الخلاص .

لأن مرسي سيتزوج بعد شهر وأنا سأبيع نسختي من تاجر البندقية
وأحدهم سيجرب طهي الضفادع في مسابقة – الطاهي الحديدي – على قناة فتافيت

14 comments:

أنسانة-شوية وشوية said...

ساحرة كعادتك تعطى الحروف والكلمات طعم اخر بكل الاضافات والمذاقات الجميلة

أما عن تجربة الزواج فأنها اعمق تجربة يمكن ان يمر بها البشر جميعاً ولكى كل الحق فى "الحب وحده يحرك داخلنا الرغبة في مشاركة الآخر كل شئ
أدوات الطعام والفراش والحكايات والأسرار" وايضاً للمغفرة لان الرجال عادة يملون حتى لو جربتى كل الحيل فيكون لهم ما لهم فبالحب تفغرين ولولاه ما اكتملت كل الزيجات لاناس كثيرين نعرفهم او لا نعرفهم
وللحب اشكال متعددة فهناك حب العشرة والمودة والرحمة وحب الاعتياد وحب الاختلاف ....
وبعدين هو كلنا بنستعمل الليفنج رووم او غرفة المعيشة نفس الاستعمال:)
احبك في الله

أنسانة-شوية وشوية said...

نسيت اقولك ان من كتير حبي لكي كنت فاكرة انك بتحبي الفانليا زى:( واعرف ان اللي لهم في الطبيخ لهم في الفانليا انتى بردة مختلفة

زيان وزيري said...

دائما الإيمان هو ما يبعث علي التحقيق
و إيمان الأميرة ببعث أميرها من ضفدع كان بمثابة جائزة للحياة التي آمنت بها

جميله قوي التركيبه يا نهي

عطش الصبار said...

أظن التعويذة لم تكن في تحول الضفدع لأمير
وإنما هي الكيفية المطلقة التي يعمل بها الحب

الحب وحده يحرك داخلنا الرغبة في مشاركة الآخر كل شئ
أدوات الطعام والفراش والحكايات والأسرار
الحب وقصص المكتبة الخضراء تنهي لعنة الأمير وتمنحه قبلة الخلاص
اجمل الحواديت هى الاساطير وكتير فى طفولتى عشت كل قصص الاساطير ويمكن الى الان احن اليها واتصرف فى كثير من الاحيان من خلالهافاجد النس تنظر الى كمن ياتى من القرن الماضى مازلت اهفو الطريق يضىء بنور القمر وليس طريق ينير بلمات فسفوريه يستوقفن حمال زهره تاثرنى عبارات سداها ولحمتها الشجن والود
والليفنج روم ده شهد اجمل الحواديت حكيتها لاولادى واجمل الضحكات سمعتها
كان نفسى تزورى مدونتى هتلاقينى كاتبه حاجه زى كده
تقبلى تحياتى

ياسمين حميد said...

أميرة المكتبة الخضراء أحبت الضفدع وشاركته الطعام والشراب وأرقدته في فراشها
أما في القصة الأصلية فقد أجبر الملك الأميرة على ذلك لأنها وعدت الضفدع بعد أن أحضر لها كرتها
وتحول الضفدع إلى أمير ليس بعد أن قبلته الأميرة وإنما بعد أن رمته بكل قوتها أول ماوصلت إلى غرفتها (ولم يعد الملك يراهما) فارتطم بالحائط...
الحب أحياناً يفعل المعجزات، ولكنه في هذه الحالة ربما كان حب الضفدع للأميرة وليس العكس

hanan said...

ما أجمل هذا
شىء آخر نتفق فيه

وهى عشقى لليفنج
وإعتبارها حجر الأساس فى أى بيت
حتى اننى دوما أتمنى بيت كل حجراته ليفينج باختلاف التصميمات وألوان زاهية
ولكنى لا أتفق معك فى النوم تحت الشباك عشان البرد
:)

أما بالنسبة للزواج التقليدى
فأنا عايزة أقولك حاجة
انتى ولا من حقك ولا من حق اى بنت انها تكرهه او تستنكر نظرة الرجال والمجتمع له
عارفة ليه ؟؟
لان السبب فيه مش الاهل

البنات هم السبب لانهم بيوافقوا يقفوا فى الموقف ده عشان مرسى وغيره ينتقووا "الشرووة " بعناية
ولا تكتفى الفتاة بفشل واحد
بل تعيد العرض مرارا وتكرارا

من الآخر اللى هيضايق رجل من اى حاجة فى الدنيا لو كان لاقى اللى الدنيا ماشية حلو والناس كلها مطاوعاه
حتى اللى رايح يتفرج عليها

متضايقيش نفسك ده فكر مجتمعى مش فردى ومحتاج ان البنات كلها تتغير مش اتنين ولا 3 وساعتها هتلاقى واحد جاى
يقولك "انا عندى عريس كويس :ايه رايك تيجى تقعدى معاه شوية وتشوفيه جايز يعجبك" بس بجد انتى كل بوست عن اللى قبله بتأكدى قدرتك
الرهيبة
على مزج كل جوانب الحياة فى قصيدة
واحدة دافئة

او فى اناء معدنى كبير وتقلبيه بحنو بالغ بمعلقتك الخشبية على نار هادية

تحياتى وخالص تقديرى لك

ورسى على الاصطباحة الجامدة دى

هدى said...

بالطبع كانت تعرف ربما قرأت ذلك في كتاب حواديت من قبل


لا هي الفكرة إنها ما كنتش تعرف

لو كانت تعرف كانت فكرت كتير ..هي بس مشيت وراه رغبتها وسمعت كلام احساسها

Anonymous said...

الزواج التقليدييييييييييييي !!!!؟؟لقد وضعتي يدك تماما علي الجرح ؛؛نعم في كل مرة يأتون لي بعريس أشعر بأنني عبدة ، يالها من مهانة أن أدخل وينظر ويتفحصني من فوق لتحت ، بأي حق لأي مرسي أن يدخل في بيتنا وإن أعجبه الحال نام في الخط وإن لم يعجبه نظر في الساعة كي يهم بلإنصراف متحججا بأن مشواره طويل !!!
كنت دائما وأنا طفلة أجد أبي هو من يأتي بالعرسان لخالاتي وبنات خالاتي فكان تفكيري الساذج يوحي أن أبي هو من سيزوجني ، وعند دخولي الجامعة لم تعجبني فكرة أن أرتبط بزميل رغم أنني كنت محط إعجاب من البعض ولكنني كنت غير محبذة لفكرة الإرتباط أثناء الدراسة وكان شغلي الشاغل أن أنجح وبتقدير وقد كان والحمد لله وما إن تخرجت حتي تعينت في شركة كبيرة بفضل الله ثم والدي ، كان العمل هو أول إحتكاك مباشر مع العالم الخارجي ؛ أنا الآن أعمل منذ 10 سنوات تعلمت الكثير ولكن والحمد لله لم يغير العمل والبشر من براءتي شيئا حتي أن زملائي وزميلاتي يعتبرونني أختا لهم
ولهذا لم أتزوج بعد!!!!؟؟؟ نعم فأنا لست النموذج المطلوب وكذلك كل النماذج التي جلست أمامها وسئلت نفس الأسئلة السخيفة . وكان دائما من يعجبي لا أعجبه سواء من زملائي في العمل أو ممن يتقدمون؟؟؟!! .
المهم طولت عليكي ده أنا زى ما أكون ما صدقت دوستي علي الزورار !!!سامحيني بس أنا مؤمنة بحاجة إن ربنا بيدي لكل واحد مننا نصيبه 24 قيراط ؛ وإحنا وحظنا بأه يا إما متوزعين (صحة،جمال،مال ،أهل، )وأنا والحمد لله راضية كده بس ماما تخف عليا شوية دي زى ماتكون عاوزة تزحلقني وتلزقني لإي
حد علشان تطمن عليا بعد وفاة والدي
بس أكيد مرسي ده أخد كرسي في البيت ؛؛؛؛؛؛؛
ديدي

Mohamed Kamal Hassan said...

عاجبنى جدا البوست ده
لقد استمتعت كثيرا أيتها الحكاءة المتميزة
((:

Om HAGAR said...

أولاً مبروك لمرسي ربنا يتمم له بألف خير.

بس يا نونا انتي بجد هتقولي للعريس كل الكلام دا؟؟ يا بنتي كدا يخاف.

حشيش ايه و قهاوي ايه؟؟ بس من كل قلبي أنا معاكي الجواز التقليدي دا شئ مرعب.


يعني أنا بشوف ان مشروع الجواز في حد ذاته صعب. صعب انك تتعودي على شخص عايك معاكي طول الوقت بتتعودي على عاداته و طقوس ممارسته للحياه فمنجيش احنا نزودها و نتجوز حد ما بنحبوش لان الحب أكيد أكيد بيهون من صعوبة التأقلم.

أم بأه بالنسبة لليفنج يا ستي أنا كمان بحبه أكتر مكان في البيت و مفتقداه بالشكل اللي في خيالي جداً جداً

بذمتك يا نونا مازهقتيش ان كل شوية أقول لك و أنا كمان زيك؟؟

Anonymous said...

اولا اسمحيلى لمرورى اعجبنى اوى البوست وثانيا مبببببببببروك لمرسى وكل مرسى مثله عمرى ما شوفت ست تعمل زى اى مرسى انا مثلا كان كل مرسى ياتى لى كان كويس كنت خايفة اعانس وقعت فى شر اعمالى واتخطبت لمحامى وانا لالااحب المحامين وكان راجل ولا بلاش الطيب احسن المهم تزوجت من انسان طيب وحنون جدا اما الحب ياتى فى فتره الخطوبة او بعد الزواج زى ما اختى العزيزة شوية وشوية قالتالمهم ياتى والحمدلله على كل شىالمهم الحمدلله لم اتزوج جواز الصالونات مش علشان حاجة علشان فشل اول مره وانا بتعقد

قطتى

Heba Faruq said...

دايما كنت بشوف ان الناس بتعمل الموضوع بالمقلوب
فالطبيعي ان الواحد الأول يقابل حد ثم يرغب في الارتباط به ويقرر الزواج مش يقرر الزواج الأول ثم يقابل حد
لذلك رفضت تماما موضوع صينية القهوة وخيوط السجادة دي لانه موقف فعلا مش ولابد خالص
لكن طبعا رأي ده بيقابله الناس باستغراب شديد واستنكار وحاليا طبعا شماتة فعنوستي تؤكد صحة ما يرون لكني سأظل على رأي

على فكرة أنا بحب حكاية الجميلة والوحش أكتر من حكاية الضفدع فالذي غير الوحش كان فعلا الحب لكن الاميرة في حكاية الضفدع كانت أرى انها مغرورة شوية
عموما اتفق معك تماما في حب الحواديت والاساطير القديمة

Anonymous said...

اعتقد انه كان من الافضل ان تخبري العريس بانك تكتبي عن البلوبيف بلوبيف بدلا من الحب الحب الشوق الشوق لانه في الحاله دي كان ح يتصور انك مستورده كبيره ويبذل جهد اكبر في اظهار مميزاته

تحياتي علي كتاباتك المؤثره

نشوى said...

مبروك على مرسى عروسته

لكن السؤال اللى تبادر لذهنى

واسمحى لى أسأله لك باعتبار إنى بعتبر نفسى صديقتك

على اعتبار إن صداقة القلم أحد أنواع الصداقة يعنى

إنتِ قررتِ تجيبى ضفدع يأساً من إنتظار الرجل الذى يعرف الصندوق الصحيح؟؟؟

لو ده حقيقى وعندك حق

يبقى إتأكدى من إن الضفدع "ميد إن المكتبة الخضراء" علشان ربنا يسهل ويتحول لأمير الأحلام

وعلى فكرة أنا بحبك فى الله أختى الغالية

رغم عدم حبك للبطيخ الذى أعشق وأعتمده كفاكهتى المفضلة علشان الطراوة اللى بيعملها

لكن كفاية إنك بتحبى الليفنج روم زيى

إنما بجد يا نهى إنتِ ناوية تحكى عن القهاوى والحشيش والكبدة والكلام ده

بصى هو أنا أعتقد إن مفيش راجل فى مصر هيستنى يسمع غير أول جملتين من الحكاوى دى يا سيادة القلم

مش لأنه عنده صبر لأ

لأنه هيفتكرك بتهزرى بس ههههههه

نشوى وبرضه الشهيرة بـ بونبونى

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner