Friday, January 18, 2008

ألهة الحرب والحب

لا ابتهج في العام قدر سعادتي في شهر اغسطس ومارس
لو اقتسما العام بينهما لبقيت ممتنة
أغسطس ذلك الساحر الغارق في وهج وجنون الشمس التي تترك على وجهي ثرثرتها البرونزية
أغسطس شهر الحب الذي ولدت فيه – طفلة قليله الحركة في بطن امها هكذا قالت لي أمي – طفلة استقبلت الحياه بصمت وتأمل
قبل أن ينزع الطبيب البورنس او المشيمة من عليّ ثم يضع أنبوب في فمي ويسحب ذلك المخاط الذي منعني من التنفس ومن ثم البكاء .
أغسطس الجميل العذب الذي احن له طيلة الشتاء وأنتظره طيلة فصول الصيف –
جنتي الموعودة وسط جحيم الاخرين

على بوابة العالم اقف هناك مترقبه في انتظار مارس وورداته الساحرة
مارس الذي تطل فيه الشمس التي أعشق بعد غيابها في ذلك الشتاء الأزرق بلا ملامح ذهبية –
مارس العاصف المجنون
مارس الذي يهديني كل عام تعاويذه وثلاثون باقة ورد يصنعها لي ابي كل يوم من الورد الروز والاحمر
والكريم صاحب الضي البرتقالي الذي انتظره مرة في العام
مارس الذي أجهز فيه هدية عيد الأم قبل ان افاجئها بها
هي تلك الجميله القانعه دوما التي لا تريد من الدنيا اكثر مما اعطتها
مارس الذي تحول لقطرة دم حارقه تقف في حلقي عندما يعود يوم الأم بلا وجود أمي فلا اعرف
ماذا افعل ومع ذلك يمنعني أن أحزن
تغلق قلوب أحبائي وأصدقائي على ذلك الجرح تضمده وتنضفه وتضع مكانه ذكريات ابتسم لها وافرح

بين اغسطس ومارس يمضي العام
بين الحب والحرب أرتقب وهج الشمس والجنون والحياة

11 comments:

الطاهر شرقاوي said...

اشاركك فى عشق اغسطس فانا ايضا من مواليده بالاضافة انه يرتبط دائما معى بانه شهر اللعب والحرية وتباشير البلح المعلق باغراء على قمم النخيل ورغم الحر الشديد الا اننى اغسطسي جدا
اما مارس فهو شهر التوت وزراعة فسائل النخيل ونبتات المانجو الصغيرة شهر تنضج فيه الزراعات لشتوية استعددا لموسم الحصاد
اشاركك يا نهى فى عشق اغسطس ومارس

حازم شلبى said...

مع احترامى يعنى لشهر أغسطس لكن ليه هو من دون الفصول مع انه شهر ملزق و كله رطوبة .. مساء الخير الاول أصلى أستفزنى حبك لشهر أغسطس يمكن عشان انا أكتوبرى المزاج و الميلاد و ميزانى البرج لذا احب العدل بين الفصول و لا احب تمييز واحد عن التانى فلكل منهم طعمه الذى يميزه و ذكرياته التى نحملها بين ضلوعنا وفى أوراقنا و شهاداتنا ... نهى العزيزة .. بين يناير و ديسمبر يمضى العام وبين هنا و هناك نرتقب جميعاً وهج الشمس و الجنون و الحياة
تحياتى يا بنت اغسطس ومع التحية وردة روز جميلة بالعافية لحقتها حيث ان والدك لم يترك أى ورود روز فى السوق عشان الثلاثين باقة اللى بيجهزهم لإهدائهم لكِ فى مارس

fatima said...

مايو يونيه يوليه
موسم امتحانات
ليه بتحلوى
يا دنيا
فى الوقت دا بالذات؟؟
البديعة ..نهى
احييك بشدة على الحكى..الجميل الرقيق ..احيانا كثيرة تعجز الكلمات عن التعليق ..قرأت كتابك واستمتعت به ..كأنك تدقين بعنف على جدارقلب الانثى وتوقظيها من سذاجة مشاعر منحتها لمن لا يستحق
اجمل ما فى حكيك..النهاية الجميلة ..ان هناك نهاية للحزن ..اتية لا محالة
تحياتى من اعماق القلب

Anonymous said...

يالجمالك يا نونو

محمود الدوح said...

شهر غارق بين الحر والبرد
شهر جميل جدا شمس اغسطس
للناس فيما يعشقون مذاهب

كراكيب نـهـى مـحمود said...

طاهر- والله العظيم انت تجنن
رغم عشقي لهذين الشهرين الا اني اول مرة اعرف الصورة الجميله اللي انت رسمتها دي
دمت رقيقا وعذبا شكرا يا طاهر

حازم العزيز - شكرا على وردتك الروز
وعلى محاولتك لحب اغسطس هيههههههه
يسعدني تعليقك دوما

فاطيمة - شكرا على زيارتك كراكيبي
وسعدت جدا ان الرواية عجبتك
ربنا يخليكي

المجهوله- الله يخليكي شكرا

محمد الهنداوى said...

انا ايضا ولدت فى اغسطس
عشان كده بحبه
مع انه بيفكرنى انى كبرت سنه
اما مارس فلا ميزة معينه له عندى بصراحه

fawest said...

كتابتك اليوم مكتمله
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الربان said...

تحياتي

احب شهر مارس كثيرا... و كنت أحرص علي زيارة الاسكندرية خلاله..أثناء فترة وجودي في مصر.

أما أغسطس...فهو شهر مغادرة مصر المحروسة الي عملي بالخارج...

ربنا يسعد كل ايامكم جميعا.

تحياتي و تقديري

Anonymous said...

روعه يا نهى.
فن وابتكااااار فى حياتى ما شفتش زيه.
من الشهور انا بعشق مارس لاسباب كتير وشهر ديسمبر علشان الحمد لله السنه خلصت :-).
فى يوم من الايام اوعدك انك هتوصلى للعالميه بس نفسى تخرجى لمجالات تانيه فى الكتابه واوعدينا لما ييجى اليوم ده انك مش هتبطلى كتابه هنا ابدا.

ممكن تكتبى حاجه عن اللى بيحصل فى غزه!

مدمن ابتكاراتك.
محمد من جده

تسـنيم said...

أنا ايضا أعشق آب فهو شهري الأثير لو تعلمين

ولجت من بوابته إلى عالمنا هذا.. لا أعلم هل له صلة بالعشق اللامنتهي الذي يعتري أبناءه أم أنها صدفة القدر

أما مارس فهو شهر استجلاب اللعنات خاصتي وارجعي إلى قبو حكايتي وستتأكدين

ألم أخبرك من قبل أنك كتبتيني في الحكي فوق مكعبات الرخام

:) محبتي

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner