Sunday, January 20, 2008

محظية

لو كنت محظيتك في ذلك العصر التائه البعيد
لأمرت حراس قصرك أن يرسلون في إحضاري كل ليلة
بلا زينة .. مغسول جسدي بماء الورد وزهور اللوز
أتيك كل مساء يغطيني ذلك المعطف القرمزي
الذي يخفي وجهي وجسدي لا يظهر مني غير صوت كعب صندلي النحاسي
المعطف القرمزي وحده لا شئ غيره
يظهر كم أنا شاحبة متعبة من الشوق والحب ..
يترك ضي على جسدي بفعل الشموع التي تملأ مخدعك .
في ليالي الأحاد توصيني أن أرتدي لك المعطف التركواز ..
ذلك الذي تهمس لي في كل مرة ارتديه انه لون بوابات عالمنا الذي لا يعرفه سوانا ..

لو كنت محظيتك ..
لأحببتك حبا خالصا بلا ذرة ضغينة ولا غيرة أوحقد من شريكاتي الاخريات فيك
لأحببتك بلا كبرياء .. لكانت فلسفتي أن مواقعتك لي هي ميراث عمري .
لو كنت محظيتك .. لأذقتك كل فنون الهوى كما يليق بعاهرة مخلصة ..
لو كنت محظيتك لشغلت تفكيرك ما بين النوم واليقظة
لدعوتني لنشاهد معا رحلة الغزال البري عبر الغابات
لأخترتني رفيقتك في رحلة النهر الغامضة..
لرقصنا معا على حافة الأرض دون أن تعوقنا الجاذبية

20 comments:

fatima said...

يأيها القلب الحرام
أغويتنى
و تركتنى
عند مفرق الوقت
قتيلا
لا الورد منثور على شعرى
و ما أهديتنى حقلا من الليمون
أو صهيلا
و أخذت من
فرحة الكلام
نهى
الله يخرب بيت دا جمال.ايه يا بنتى الاحساس الرقيق ده..احييك على شجاعتك فى طرح مشاعر الانثى التى لا تفكر الا فى لحظات تجمعها بحبها لحظات تهمس فيها بالعشق الحلال فى زمن حرموا فيه حتى الكلام..سعيدة بيك و برقة احساسك
تحياتى من اعماق القلب

بنت القمر said...

لو كنت محظيته لقتلك الف مرة باستجلاب اخريات اكثر اشراقا وغموضا
لو كنت محظيته لزهدك بعد حين وقد مل من هواك وسأم من عطرك
لو كنت محظيته لكان تركك تائهه بين جدران القصر او لفظك الي احد الحراس كما يأكل الخادم بقايا طعام سيده
لو كنت محظيته
لمت الف مرة وحين ترينه يتحول عنك بلا ادني سبب
لو كنت محظيته ما كان ليصحبك في رحله النهر ولا الي حديقه القصر
بل سيتركك في احدي زوايا القصر البارده حتي يعتصرك الهجر ويطويك النسيان
لو لم تكوني محظيته ما كان سيكون سيدك
ابدا

تسـنيم said...

بصي بحجز مكان وهرجع

بس يخرب عقلك,,, أكثر من عبقرية

Reemo said...

قلت أعدى أصبح
صباح الفل
وحشانى كتير يا بنوته

حلو أوى البوست
:)

(K)

horas said...

كلمات دافئة
أدفئتني فى نهار بارد كهذا
جميل احساسك
جميل تعبيرك
وقلمك اجمل
تحياتى

هناء said...

لأحببتك حبا خالصا بلا ذرة ضغينة ولا غيرة أوحقد من شريكاتي الاخريات فيك

يعني ترضين المشاركة في شيء لا تنفع فيه المشاركة؟

ست المرتفعات said...

بحب الدفا دا
حروفك ليه اكتر دفا من العادى..؟؟

علياء

Dalia Ziada said...

يا سلام على روعتك في التعبير يا نهى، صدق اللي قال إنك فنانة بجد

و الجميل إنك قدرتي تصوري قد إيه الحب - الحب الحقيقي طبعا - ممكن يشفي الإنسان من كل المشاعر السلبية الأخرى

عاوزة أعلق على تعليق هناء: يا هناء أروع ما في الحب إننا نمنح الحب بإخلاص دون أن ننتظر من الطرف الآخر أن يمنحنا ما يساويه من حب أو حتى نحاسبه إذا أراد أن يقتسم قلبه بيننا و بين الأخريات، بمعنى أخر لازم يكون الإنسان مخلص تماما بغض النظر عن العواقب

تحياتي

dandana said...

اجمل شعاع دفا اخدته النهاردة ...وكنت محتاجاه اوى


مبروك الجايزة يا جميل

Anonymous said...

جريــــــــــئه وفكرتينى بجنكيز خان.

او ناخد من كل رجل قبيله.

طبعا بهرج.

استاذه يا نهى

محمد من جده

maii omar said...

معجبة جدا كالعادة بقلمك المبهر

بس الحقيقة...أتفق تماما مع (بنت
القمر) لأنها وصفت الرجال بما فيهم حقا
خسارة فيهم بجد رومانسيتك دي

fawest said...

أنا أستوحيت شخصيه فى احدى قصصى
تستشهد بفقرة من كتاب أحلام شهرذاد
لطه حسين


فى الفكره دى عدد شخصيات الانثى
أم ،أبنه ،أخت ، زوجه ، عاهره أو محضيه أو عشيقه


دى نقطه مهمه... شرعيه وجود العشيقه
فى حياتنا ...أظن أنه مهم جدا
تلك المراة التى تهبك جسدها من أجل أنها تحبك و تحب فيك أمتلاك لجسدها


نوع تانى من المشاعر عبرت عنه بأقتدار
ألاحظ أختفاء جملك الطويله التى تنتقلين الى الاخرى بمجهود من القارئ
وأيضا الجمله الصادمه التى تتميز يها بوستاتك السابقه
عموما يا نهى
تعبيراتك الجميله عمقت هذا النص خصوصا
بالبدايه التى توحى بأنى أمام قصه ففيها مشهديه جميله وراء الكلمات

لأمرت حراس قصرك أن يرسلون في إحضاري كل ليلة
بلا زينة .. مغسول جسدي

fawest said...

كتابتك اليوم مكتمله
!!!!!!!!!!!!!!!!!!

صوت من مصر said...

الكلام ده كبير قوى وجميل قوى ومدونتك تلمح لى بان اقول لكى شكرا جدا

تسـنيم said...

لو كنت محظيتك لمحوت كل تاريخ النساء من قبلي ببقبلة من فمي
ولأفسدتك على كل النساء من بعدي

لو كنت محظيتك لجعلتك ناسك في محراب مجذوب من مجاذيب الهوى تتحدث ليل نهار عن عشقي وما فعله بك

لو كنت محظيتك لأتيت لك بكل سحر الشرق وبكل رعونة الغرب وبحواديت الهوى ألف ليلة وليلى حتى تنسى أن هناك عالم سوانا

لو كنت محظيتك... ولكنك اخترت ألا تختارني

فيالما فقدت .. حقا أُشفق عليك

من عوالم ضيعت على نفسك فرصة نادرة لعبورها

:)

Zain said...

لو كنت
لو
لو
لو
لو
مش كده؟؟؟؟!!
تحياتي على الجمال المصفى في هذا البوست

كراكيب نـهـى مـحمود said...

فاتيما- شكرا لك لانك استقبلتي شفرتي تماما كما اردت لها
كل المودة لك

بنت القمر - وجهه نظر مغايرة لتلك الحاله اليت التبستها هي لحظة ان ارادت ان تكون محظيته


تسنيم- الله عليك
كنتي فعلا محتاجة تحجزي مكان لكل تلك الكلمات العطرة الحارة جميل جميل لو لو لو


ريمو- احلى صباح غرقان شتا ومطر جميل
شكرا ليكي وحشتني

حورس - نورت كراكيب شكرا للزيارة
الحب اختراع شتوي هكذا يدفع بالدفء في اوصال البشر

هناء- لو كانت لارتضت ولو احبت كل ذلك الحب الذي لا يعرف ان يتجسد سوى كلمات لاستطاعت ربما استطاعت

ست المرتفعات - الدفا طب ايه
يمكن لانها حاله حب مشفنهاش في عالمنا المليان حسابات وارقام ومصالح وحكايات

كراكيب نـهـى مـحمود said...

داليا- اهلا اهلا ازيك يا قمر
الله على انسانيتك تلك التي ترى الحب - الحقيقي - طبعا
وحشتيني مودتي


دندنة- الله يبارك فيكي
وشكرا لتعليقك الجميل


محمد- شكرا لك وناخد اوي مناخدتش ليه


الجميلة مي- هيه من ناحية خسارة فهي خسارة بس يلا بقى رزقي على الله

فاوست- شكرا لك فعلا
على الكلام الكبير ده

صوت من مصر- شكرا لك كل التقدير والمودة

د- زين- سعيدة جدا انه عجبك
صباح الفل والياسمين

GlimmerMan said...

إبن المحظوظه .. !! عقبالي يارب لما حد يكتب لي كلام زي ده .. أرزاق .. أحمد

يا مراكبي said...

دي من أروع أروع ما كتبتي بجد

أنا بجد بأحسدك على تلقائيتك وجرئتك في التعبير عن المشاعر الأنثوية بالشكل الواضح والرقيق جدا ده

تعرفي إن دي مشكلة 90% من الفتيات والنساء العربيات حتى مع أزواجهم؟

لكن نقول إيه .. مجتمع محتاج إعادة تأهيل من أول وجديد رجالة وستات

خالص تحياتي

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner