Wednesday, July 23, 2008

عني



أفكر ما الذي يبقى في تلك الحرب بين السعادة والشقاء
الحب والحزن
الأمل والاستسلام
أفكر في كل ما مر عليّ في حياتي
وكل ما ترك في قلبي جرح أو وردة
أفكر في لحظات الكفاح والأمل والكثير من لحظات السعادة والفرحة
في لحظات تبدو عظيمة رغم بلاهتها
أول مرة ارى اسمى منشورا جوار موضوع كتبته مثلا
أول قصة نشرت لي في موقع او جريدة
أول جائزة
أول كتاب
أفكر في لحظات الانتصار التي جاءت بعد شقاء وعناء
اسمى وانا امضيه في عقد تعييني بالجريدة
استلامي لكارنيه النقابة مثلا
توقيعي على نسخ روايتي في حفلات التوقيع
أفكر في " أحبك" الرائقه الخالصة الطيبة التي قلتها وتلقيتها من اخرين
أفكر في كل الاحضان الدافئة التي لملمت شجني واحتملت سعادتي واخفاقي
أفكر في رقصتي في المساءات الشتوية الباردة مع مقشتي على لحن
sway - ,وحماري الأزرق وحجرتي التي احبها أفكر في مكتبي في العمل ومكاني المفضل في المقهى
والسينما التي استمتع بمشاهدة الأفلام بها
أفكر في كل ما خسرت وكل ما عوضني به الله
وكل ما ظننت انه نهاية العالم وكان فقط ليل حالك يستعد للرحيل لأن شمس جميلة تنوي المجئ


أفكر في أمي
وفي كل الأحلام التي اقتسمتها معها وحققتها بعد رحيلها
أفكر في دعواتها لي
وافكر في دموعي واحزاني عليها وتلك التجربة القاسية التي عمدتني كائنا يحتمل ويقدر
أفكر الآن اني كنت لها بنتا مشاغبة متعبة قاسية ربما
واظن انها سامحتني على كل ما فعلته
أظن الله استجاب لكل ما تمنته لي
أفكر في أبي ذلك الرجل الذي صنع من روحي طائرة ورقية وازاح لها الستائر لتحلق وتلامس النجوم
أفكر فيما يمنحني من دعم وحب وثقة
تاسرني نظراته لي وهو يخبرني انه فخور بي
أفكر في أخواتي واصدقائي وزملاء العمل والدراسة والرصيف والمقهى
أفكر في علاقاتي كلها
وأجدني راضية تماما
وأظن أن السعادة أقوى من الحزن
وأن الحب أقوى من الالم
لأن ما يبقى في قلوبنا رائحة الورود وليس دماء الجراح تلك التي تترك ندوب بعد اندمالها
ثم تشفى
كل ما يوجعنا يصبح سراب وهذيان
كل من يجرحنا ويؤذينا يتسرب من حياتنا كأنه لم يكن
لا شئ يبقى سوى باقات الورد والكلمات الطيبة
لاشئ غير ما نريد له نحن ان ينتصر ويبقى ويسود
وأنا أخترت أن يبقى كل ما هو حقيقي وطيب
ويتلاشى كل ما هو موجع وقبيح

14 comments:

سهــى زكــى said...

كل من يجرحنا ويؤذينا يتسرب من حياتنا كأنه لم يكن
لا شئ يبقى سوى باقات الورد والكلمات الطيبة
لاشئ غير ما نريد له نحن ان ينتصر ويبقى ويسود
وأنا أخترت أن يبقى كل ما هو حقيقي وطيب
ويتلاشى كل ما هو موجع وقبيح

بالذمة مش صح يا نهى
عموما انا سعيدة بانك اخيرا بتقولى كلام متفائل وحقيقى وهايوصل بك لبر امان لا مش بيكى بس بيكى وبأى حد بيفتكر ان اللى بيمر بيه هو نهاية الكون وان الحزن اللى هو بيعشه دولقتى عمره ماهايخرج منه ابدا ، لكن لما بيعش تانى ويحزن تانى بيتأكد انه عايش عايش وزى الفل
وصباحك جميل ومشرق يا نهنوه
سلملى على بابا وعلىالاودة كلها يا نونو

Unique Gurl said...

اتشرف اني اول تعليق عندك
دي مش اول زيارة ليا
بجد البلوج حلوة اوي
و بيعجبني اسلوبك
اما عن البوست جميـــــل
وانتي طول ما انت بتفكري في كل الحاجات الحلوة دي
كل ده حيدفعك للامام و بالنجاح ان شاء الله :)

أحمد عبد اللطيف said...

نهي
يا ريتني ما قريت البوست!
لأني افتكرت . مشيت في الطريق الصح والمعاكس فنفس الوقت. ببص ورايا وبلاقي كم رهيب من الفشلات المتتالية . ولا اخبيء عليك أن كل ما تمنيته لم يتحقق .
لك تحياتي .
البوست مليئ بالمشاعر الصادقة .لك تحياتي ودوام النجاح

كراكيب نـهـى مـحمود said...

سهى
هكذا تتحقق النبؤات وكلمات عرافات القمر
أنا اصدق الآن اكثر من اي وقت مضى
أن الألم الذي يختارنا في البداية يعد لنا مفاجات سارة اذا نجحنا في العبور خلاله
اذا حافظنا على نبض قلوبنا وبقينا على قيد الحياة التي تستحق طبعا ان نعيشها
صباحك اجمل واكثر اشراق بابا بيسلم عليكي ومنتظره نبؤته
والاوضه كلها بتسال على نهنوه الصغير
محبتي


Unique Gurl- مبروك النجاح يا قمر
شكرا على رايك في مدونتي المتواضعه
سعيدة دوما بمرورك
لك انت ايضا كل امنياتي الطيبة

صديقي العزيز - احمد عبد اللطيف
كلنا نمشي الطريق وعكسه في ذات اللحظة
نفعل الاشياء ونحن غير موقنين بالنتائج
لكن الحياة تستحق المقامرة
من منا يا صديقي العزيز نال كل ما تمنى
وحقق كل ما اراد
انا تحدثت فقط عما حققته وتركت جانب الكوب الاخر الملئ بالدم والدموع في جانب الظل لاني نويت تجاوزه
واالجلوس قليلا للالتقاط الانفاس والاستمتاع بما تم الحياة جولات وانا الان راضية عما تحقق وانتظر جولات اخرى وامنيات ابعد
مودتي الخالصة

بنت القمر said...

منحك الله دوما هذا السلام
تشبثي به
قديتسرب غالبا... ويعود دائما
:))
تحياتي

بطوط حبوب said...

لاشئ غير ما نريد له نحن ان ينتصر
ويبقى ويسود

عندى مشكله انى مبعرفش اعلق على الكلام الى بحبه اوى

انتى جميله اوى ده كل تعليقى

Anonymous said...

أفكر في أخواتي واصدقائي وزملاء العمل
والله كويس انك اخيرا افتكرتى زملائك فى العمل
بوست اكثر من رائع وملىء بالذكريات الجميلة والحزينة
أحمد مجاهد

أميرة غجرية said...

أحييكي يا نهى ليس على الاختيار ولكن على تحويل ذلك الاختيار الى حقيقة وواقع.

فليس من السهل الانتصار على مشاعر كل ما هو قبيح وموجع. فأحيانا ما تكون خيبة الأمل أو الفقد أو الجرح أقوى من الانتصار عليها أو طرحها جانبا ولربما نكون نحن أضعف من أن نهزمها ونقضي عليها فتطرحنا هي أرضا وترقص فوق ما يبدو وكأنها جثثنا ولكنها أجسادنا التي فقدت القدرة على الحركة والنطق من هول الوجع والألم والجرح.

مُزمُز said...

يا ستي ربنا يديملك كل هذا الهدوء والسعادة والاتساق

بوست ايجابي خالص

..........
وتلك التجربة القاسية التي عمدتني كائنا يحتمل ويقدر
...........

وانا كمان بالظبط كده

:)

blue-wave said...

لا شئ يبقى سوى باقات الورد
ياريت كان دا بجد

سمر الشافعى said...

هيا الدنيا كدا يوم مر ويوم حلو اتمنى ليكى دايما الخير والحب والسعاده اما بالنسبه للرضا فهو نعمه من عند الله لايمنحها الا لمن يحب فقط

كراكيب نـهـى مـحمود said...

بنت القمر - تسعدني زيارتك دوما ولكي مني ايضا كل الدعوات والامنيات الطيبة محبتي

بطوط حبوب - يا خبر كل الكلام الجميل ده علشاني انا دمت محب ورقيق

صديقي العزيز احمد - يا سلاام انا اقدر انسى من يحتملوا تقلباتي المزاجية وحكاياتي وكتابتي وصخبي انا اقدر انسى من اقتسم معهم سندوتشات الفول وفناجنين القهوة واكواب الشاي
احمد انت تعرف كم انتم غاليين عندي

أميرة غجرية - حبيبتي سمسم
اتمنى للجميع ان يختار ذلك ويقدر عليه تعرفين ان امنياتي صادقة وحقيقية محبتي الخالصة يا رفيقه الكفاح

صديقي الصغير الغالي جدا معاذ كنت عندك في المدونة من يومين احاول ان اتلصص على اخبارك
شكرا على تعليقك وامنياتك اعرف يا معاذ عن تجربتك ربنا يرحمهم هما في مكان احسن واكيد فرحانين بما نفعل خلي بالك من علي وانا هنا اطبق يدي على كل من احب
خالص امنياتي لك

بلوواف- سيبقى لنتثبث به وسيبقى

د- سمر - الرضا هو اجمل النعم على الاطلاق
لي ولك كل الدعوات الطيبة محبتي

moony said...

حقا ايتها الطيبة!!! حقا لاشئ يبقى بعد الألم والاخفاقات والجمل والمشاعر المبتورة سوى باقات الورد والكلمات الطيبة؟؟؟حقا؟؟؟الازالت هناك كلمات طيبة؟؟؟ لم اعد اؤمن بهذا..
ام هى فقط روحك الجميلة التى لا اعرف كيف تحيا وسط هذا العالم وهذا الدمار..
حقا يتسرب الألم؟؟؟اذاً لماذا اشعر ان مايبقى بعد كل مايحدث لى وحولى هى كسرات نفسى فقط؟؟؟
اية وصفة تلك التى تنتهجينها لتصلى لتلك الحالة من الصفاء والمصالحة والرضا ,ادام الله عليكِ هنائها يارب؟؟

نهى .. انتى انسانه راااااائعة لا املك الا ان اقول لكِ هذا واعتذر لكِ ,ولا يمكن ان تتصورى قوة امنياتى لكِ بكل السعادة والتوفيق وان تظل روحك برونقها وصفائها.
هل يوجد من يستحقك حقا على هذا الكوكب؟؟دومى نهى محمود.

يا مراكبي said...

البوست فعلا رائع وإيجابي جدا

كل منا له مشاكله وهمومه التي لا تنتهي ولن تنقطع .. لكن إذا فكرنا بعمق أكثر سنجد أن النتيجة الغالبة العامة ستكون إيجايا لا سلبا .. فمهما حدث ومهما سيحدث فالمحصلة ستكون للخير دائما

قدر الله كله خير حتى وإن كان ظاهرة عكس ذلك

لو كنت هأكتب بوست النهاردة كنت هأكتب نفس اللي إنتي كتبتيه هنا ده .. ريحتيني من الكتابة النهاردة

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner