Wednesday, October 22, 2008

عشق سري

على باب الحجرة أقف...
أتفرج على ابتسامتك التي تنير وجهك
وتجعلك تشبه الآلهة الإغريقية المنحوتة على قمم جبال الألب .
تمتعض وأنا اخبرك بذلك الوصف
تنهض من الفراش
وتأتي نحوي تجذبني من اطراف قميص نومي القصير الناعم كالحلم

تسحبني حتى طرف الفراش ونجلس هناك
تخبرني أنك سترضى اكثر لو أخبرتك
ان ابتسامتك تجعلك اكثر الرجال وسامة
لأنك تحب أن تكون رجلا له حبيبة
لا آلهه عبثية منحوتة في الاساطير والصخور .

أن اكون عشيقتك ..
لم اخبرك يوما أنها احب الصفات لقلبي على الإطلاق .
ذلك يجعل فعل الحب قاسما مشتركا في كل لحظات تواجدي في عالمك
ذلك يتيح لي أن أكون جامحة مجنونة .

أن أكون عشيقتك ..
يسمح لي أن اكون على راحتي
وأنا اجلس على ارضية الحجرة وفي يدي برطمان الشيكولاته المتدفقة السايحة .
أقلب فيه بملعقتي الخشبية التي أحبها حتى تغتوي
وأن المس بشفتي الشيكولاته الغامقة على جسدها الخشبي .
أتركها تصنع بقعة على انفي وخط قرب الشامة الصغيرة على طرف شفتي السفلى
واترك لك مسألة محوها

ماذا تفعل الآن !
أنت تفك لي السلسلة الفضية التي تزين قدمي اليسرى..
ثم تبدأ رحلة الصعود حتى شامات كتفي لتعدها لي ،
وحين نخطئ في العد نتلهى بلملمة حبات الشوق.

أنا انام على رجلك التي تثنيها لأجلي
أنت تسرح بأنامك الدافئة بين خصلات شعري ..
تهرب منك الخصلة البيضاء التي تسكنها كل مراراتي
لكنك تجدها وتلمسها يتبدل لونها وينتهي الحزن .
تميل عليّ حتى تمس جبهتي فتضئ


تهدهدني... فأنام .
نوم لم أعرفه ابدا بلا قلق ولا كوابيس ولا نزاع مع مسوخ افكاري .
استيقظ قرب منتصف الليل يبدو الجو هادئا رائقا
وتبدو نظرتك قنديل سماوي ينشر السلام على روحي الحائرة
نبدل من وضع جلوسنا ..
واضع رأسك على رجلي وتنام ..

قرب الفجر نتقابل في المسافة بين انسحاب الظلام وانتصار النور
فأحبك كما لن يفعل أحد ابدا
هناك أجرب العشق لأول مرة واختبر أوجاعه التي تزيل الامنا معا
هناك اضمك إلى صدري
فأشعر بأمومتي وأنوثتي وضعفي وسحري .
هناك ننفض عنك كل ما يربكك
ونجد حلا لأسئلتك الوجودية البعيدة
بينما يتهاوى الفلاسفة والخوف والحزن وننتصر نحن
على فراشك أختبر الحب وأظنه يعجبني .

تذكر!
أنا عشيقتك السرية ..
التي تتسلل خفية لقلبك دون ان تدرك
لأنك لحظة ان تدرك وجودي ستعقد حاجبيك
وتغضب وتمزق الورقة التي تكتبني فيها
وتبدأ من أول سطر جديد .

27 comments:

Anonymous said...

:)
للرقة ضي يتحرك بهدوء ورقة
ويا رب يكون فيه بنى ادم يستهلك

من صديقاتك

انا حره said...

اممممممممم

جميله هى احلامنا نطلق العنان لخيالنا نحقق كل مانريد نسعد وننجح ونحب

اهنئك واغبطك ايضا انك مازلت تملكين القدره لفعل لذلك اما انا ف اصبحت اشفق على نفسى من وقع صدمتى على قلبى حين افيق من تلك الاحلام

Anonymous said...

Very touching and full of wonderful feelings

Makine

Anonymous said...

يا بنت الذين

انا حره said...

نهى الجميله نسيت فتعليقى اكتب انى بالبلدى كدا تنحت من روعه الكلام والاحساس

بتغيبى تغيبى وتطلعيلنا بتحفه بجد

يسلم قلبك اللى حس وعقلك اللى فكر وايدك اللى كتبت ياقمر

تسـنيم said...

وهكذا هو العشق


يكتشفه كل الناس سوانا ويوم أن نكتشفه نحن نندهش ونرفض ونسعى للهروب منه..


ولكني أتمنى لكِ عشــقا سحريا يتحول من مجرد هالة مشعة تسعين نحوها كفراشة ليلة إلى شمس ساطعة يراها الجميع ولا يستطيعون إنكارها.. بما ذلك أنت ومن تعشقين


أه نسيت أن أخبرك أن العشق مرض.. لا أجر ولا في عوض

مـحـمـد مـفـيـد said...

حلوه اوي يا نهي

هدى said...

حلوة

زي الشيكولاته السايحة

Anonymous said...

dreams are our weapon to face life

malak

Anonymous said...

very tender :)

FAWEST said...

أنتى مش ناسية حاجة معايا

هناء said...

صريحة جدا و خجولة في نفس الوقت
حلو جدا الجمع بين الاثنين

تحياتي

yasmin said...

(أنا انام على رجلك التي تثنيها لأجلي
أنت تسرح بأنامك الدافئة بين خصلات شعري ..
تهرب منك الخصلة البيضاء التي تسكنها كل مراراتي
لكنك تجدها وتلمسها يتبدل لونها وينتهي الحزن .
تميل عليّ حتى تمس جبهتي فتضئ)

اللي يتكتب فيه الكلام دا ويعقد حاجبيه لما ميبقاش سري يبقى حمار
على قد ما حبيت التفاصيل والشيكولاتة على قد ما اتضايقت لما البيه زعل - جميلة كالعادة

Anonymous said...

تحاول الأنثى أن لا تكون وعاءا

صاحب المدونة الذكورية

أحمد عبد اللطيف said...

منذ متي لم أقرأ نصا يحركني بهذه الدرجة ؟ لا أتذكر ، لكن الشعرة البيضاء التي تضم كل مرارتك ، والتي يتحول لونها بين يديه تركت في قلبي ألما ، فقلت : ياااا ، جميلة أوي الجملة دي .
ليس غريبا عليك فأنت مبدعة!
بس ما تتغريش ، ماشي !

Anonymous said...

أسلوب مبهر فية رقى بالغ يسكب على الاوراق الدافئة التى تتمايل سروراً مما هو منحوت عليها بمشاعر فى غاية الدقة والروعة
فما أجمل الكتابة عندما نبحر بها فى وحى خيالنا الذى لا يشبع
لكى تحية راقية بما كتبت يداكِ

كراكيب نـهـى مـحمود said...

اممممم
اظن الأمر يحتاج لتفكير
البوست بعنوان - عشق سري- والتعليقات نصفها سرية
الامر موحي بالتفكير
شكرا لكل المجهولين كنت هحب اشكركم وانا عرفاكم بس عامه شكرا

صديقتي التي اعرفك - انتي لسه زعلانه مني ؟
شكرا على تعليقك الرقيق

انا حرة - جميله الاحلام
والاجمل وجود حيز تدور به واناس نقتسمها معهم
دمتي رقيقة وشكرا لك


ماكين- شكرا لك


المجهول - بحب الكلمة دي لما تكون في كتابة
اضحك دلوقت واقولك مبسوطة اني خليت حد يقولهالي


تسنيم- احلى ما يف الحياه هو العشق ليس داء ولا مرض على الاطلاق انه استحواذ روحي وجسدي
لنقبل او نرفض
محبتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

محمد مفيد -شكرا لتعليقك وحضورك الجميل

احلى هدى في الدنيا - الشيكولاته السايحة ولا فيلم شيكولاته
مودتي

ملك- الحياة هي الطاقة التي نزود بها اسلحة الحلم

المجهول - شكرا لك

فاوست - الكتاب السلف حاضر يوم الاتنين

العزيزة هناء- التناقض هو لب الحياه ومتعتها

كراكيب نـهـى مـحمود said...

ياسمين- انت عظيمة والله
هوه حمار بس اعتقد انه احلى حمار في الدنيا
محبتي

صاحب المدونة الذكورية- افهم من كده يعني انها وعاء وبتحاول تنفى الحاله يعني هيه جردل وهوه مقشة مثلا
عامه ماشي
صاحبة المدونة البناتي
لو الموضوع تيشيرتات يعني

أحمد عبد اللطيف- والله يا احمد انا مغرورة من قبل ما تقولي موضوع مبدعه ده
والله انت دلعتني جدا في ردك ده
اشكرك بشدة وانت ايضا صاحب اهتمامات مختلفة وتأملات خاصة بالاشياء

شكرا لك خالص مودتي

المجهول- شكرا لكلامك الرقيق
كل تقديري واحترامي

Anonymous said...

تعليقى لم يكن فية إهانة لبطلة نثريتك
بل بالعكس .. فية إعجاب لأنثى تعرف كيف تعامل الرجل كيف تمتلكة ولا تهينة
فلم يكن هناك داعى لإن أقول أنها أعجبتنى لإننى منذ البداية معجب

صاحب المدونة الذكورية
على فكرة أنتى من أطلق على مدونتى كذلك

باقة من الورد الأبيض

ana ga3an said...

:)
gamila

يقول أنى امرأة said...

انت بتعملى كدة ازاى !
بحس دايما عندك انك واقفة على باب المدونة بعصاية سحرية
رائعة بجد رائعة لدرجة ان مفيش كلام ينفع يتكتب

Anonymous said...

يا رب ما تتصدمى فى حد.

مدمن كتاباتك.

محمد من جده

Anonymous said...

من صديقتك صاحبة اول تعليق
لستى من تنظنين ؟

Anonymous said...

هذا غير موجود غير فى الافلام فقط

Anonymous said...

ازيك يا سانتى الجميلة
انتى واحشانى جدا جدا وحاولت اخاصمك وازعل منك ماعرفتش وانت عارفة ليه
الا استحق فعلا قليلا من وقتك لتقرئينى
انا مخاصماكى ومش هاكلمك تانى

مرجانة said...

جميلة اوي اوي ايه الاحساس الرائع دة حقيقي
بس ممكن اعرف سبب الاسم -لان المدونة تدل على انسانة غاية فى الشاعرية و الاحساس العالي مفيش اي كراكيب خالص
تحياتي

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner