Wednesday, October 08, 2008

عن الحب


كنت أظن أني سأحب رجلا واحدا
سيدق قلبي له وحده .. كنت أهذي وأنا اتخيل انه بالضرورة سيشعر نحوي بنفس المشاعر
في أحلام مراهقتي لم يكن هناك اثر لدماء ولا جروح
تمضي الاشياء ناعمة ..
أرسم في مخيلتي الطفلة كل الأحلام الممكنة والمتخيله لاشئ يعوق عقلي ،
لا جاذبية قادرة على إجباري على ملامسة الأرض .

كنت أظن أن جلوسي على الرصيف في ميدان روكسي ببيجامتى الخضراء الخريفية في عز يوم بارد محض خيال ..
وأن إضرابي عن الكلام لعشرين يوما وتكسير الزجاج والأطباق والبكاء المتواصل أشياء لن تحدث ..
وأن ذلك الغضب والحقد الذي تملكني في ذلك الوقت قد استنفز كل طاقتي إلى الآن على تحمل المزيد
عطبت قدرتي على الغضب والشر للأبد لأني استنفذتها كلها دفعة واحدة .

أفكر في شري كله ومحاربتي كحيوان بري .. أفكر في انكساراتي كلها
وفي رحيل ذلك الحبيب – الذي كان قدرا أن ألقاه وكان خيرا أن يفارقني

أفكر في الشهور الكثيرة التي احتجتها لأتداوي
أفكر في خسته ونذالته
أفكر في درجة حرارة الدماء التي كنت أشعر بها تمضي موجعه داخل جسدي وفي ذلك الألم الشديد الذي كان يصاحبني لحظة أن افتح عيني لأستقبل يوما جديدا
كنت على استعداد لأن أدفع الكثير
لتعود روحي كما كانت ولتخمد النيران وتكف المذابح والخراب الذي أخلفها ذلك الجنون في عالمي كله
كنت اظن أني " سيزيف جديد"
ذات صباح استيقظت وجلست على طرف فراشي انتظر أن يهاجمني الألم والحزن لكن شئ لم يحدث
فكرت وعلى وجهي شبح ابتسامه
ربما لم يعرف الحزن بعد أني استيقظ .. جلست في هدوء انتظر
لكنه لم يعود
يومها فقط عرفت ان القيد انكسر واني حرة
قادرة على العودة للحياة ..
كنت أتحدث عن الحب وارسم وردة حمراء فما الذي ملئ الصفحات بالشوك والدماء
.

19 comments:

السعد said...

وحشتيني وااااااااااااااااااااااااايد



سلامة قلبك.. وكل القلوب الجميلة

أحمد عبد اللطيف said...

مرحبا بك في الحياة!!!!!!نورتيييي

اميمة عز الدين said...

الجميلة سانتى اقصد نهى اولا كل سنة وانتى طيبة وبخير ولو انها متأخرة شوية لكن حظى وحش ويمكن ده وقتها يا نهى كل سنة وانت عفية طيبة ولقد برأت من الهوى ومن الجنون لكن لو حدث هذا فلن كتبى حرف واحد
ربما رحيله هذا كان متوقع بالنسبة لك لكنك حاولتى ان ترسمى قلب اخضر يافع ، بما هو حسبها صح وظن انه لن يستطيع ان يهبك حبا مماثلا لحبك الكبير الثورجى فانسحب معلنا انه خسيس ونذل افضل من ان يكون فاشلا امام حبك
الحب يا نهى مرض جميل ومعذب لكنه يحرضنا على الحياة وانصحك ان تكتبى وتظلى تكتبى فهذا اروع ما فى الامر اما هو فدعيه وشأنه عندما يشعر بالجفاف وان ارضه بور حتما سيتصرخك ووقتها لا اعرف ماذا ستفعلين
محبتى

وجه جديد د.أحمد عثمان said...

هل فكرت يوما أن تطلقي لخيالك العنان
احضري صفحة بيضاء
و ريشتك المفضلة
اسكبي خطوطك و اكسيها بألوان شمسية
هل اصابت لوحتك ما في خيالك
قليلا ما تفعل

هكذا الحياة
مهما رسمنا خطوطها بأيدينا
-لو جاز لنا ان نخط بها خطا
فلن تطابق احلامنا
ربما حتى لا تشبهها

و هكذا نحن
حينما تصطدم رؤوسنا بحائط الواقع
يصيبنا دوار فاجع
نفقد الاتجاهات
بعضنا يسقط أرضا
و بعضنا يتوازن
لحظات
و كأن شيئا لم يكن



أعتذر عن الاطالة
و لكن كلماتك
أثارت الكثير من التفكير
تحياتي

شيماء زاهر said...

حلزة أوي يا نهى كالعادة

عجبني موضوع إن الحزن ماكنش واخد باله إنك لسه صحيتي

الدنيا كده..ناس تلتقي بهم صدفة ويبقى أحسن إنهم يفارقوا

صباحك ياسين وليلي

:)

ويا عم الناس إللي ما اتصلوش يوم الثلاث

شيمـــــاء said...

كل ذلك لأنك كنتى تظنّى ولم تجربى
مشكلة الحب أنه قائم على الظن

fawest said...

تصدقى
أنا لسه مرمى سهامك

شادي أصلان said...

كل مرة تزيديني انبهاراً

هذا النص يحتوي علي كم كبير من الابداع

دعيني استخدم جزء مما كتبتي

ذات صباح استيقظت وجلست علي طرف فراشي انتظر أن يهاجمني الالم والحزن ولكن شيء لو يحدث فكرت وعلي وجهي ابتسامة ربما لم يعرف الحزن بعد اني استيقظت

والله عبقرية بجد

مزيد من التألق

Meekness !!! said...

أفكر في درجة حرارة الدماء التي كنت أشعر بها تمضي موجعه داخل جسدي وفي ذلك الألم الشديد الذي كان يصاحبني لحظة أن افتح عيني لأستقبل يوما جديدا



تعرفي
وجعتني الجمله دي قوي يا نهى
تحياتي لتدويناتك اللي عماله اقرا فيها بقالي فتره كده
هجيلك تاني يا قمر


زيزي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

السعد- شكرا لك ولك كل الامنيات الطيبة

احمد عبد اللطيف- شكرا لتلك الافته المعلقه الغارقه في الترحيب
خالص مودتي


الغاليه اميمة - صباح الامل شكرا لزيارتك وتعليقاتك الجميله وذلك اللقب المحبب لنفسي كما الرواية وشخوصها الجميل ادريس
شكرا لنصيحتك واطمئني جربتها لاخر قطرة
وهي كافيه وممتعه



وجه جديد- كلماتك جميله وتدعو للتأمل
شكرا للزيارة مودتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

صديقتي الجميله شيماء زاهر - انتظرت طويلا يوم الثلاثاء وفهمت اننا على معاد وانتظرت اتصالك معلش 75 قرش كانوا حلوا الموضوع ده
شكرا لزيارتك التي اسعد بها ولتعليقك الذي يشرفني
شيماء اجمل ما في الحياه ان نسلم قلوبنا لمن يشعر كم هي غاليه ! محبتي

شيماء - ولقد برات من الظنون ومن الهوى
محبتي

فاوست - هصدق يا طه على فكرة
خالص مودتي ونورت

استاذ شادي اصلان -انا كده رديتلك حكاية استاذه نهى دي لما باجي عندك المدونة
وبكده يمكن تتوقف عن قولها
اما عن تعليقك اسعدني جدا واشعرني بالغرور
شكرا لك خالص احترامي وودي

زيزي - نورتي كراكيب
شكرا لكلماتك واظن ان الفراق والخيانه موجعه ولها ذلك الألم واكثر شكرا لك

حازم شلبى said...

عارفة .. كل اللى شاغل تفكيرى الان أن اتخلص من أثاث غرفتى .. ان استبدل السيراميك بالرخام .. ربما .. استطيع أن اجلس القرفصاء يوماً فى احد الاركان مستجمعاً كل الغضب و الشر .. كل الألم و الانكسارات مثلما تفعلين .. أو لعل الحظ حينها يحالفنى فاستطيع أصطياد بعض تلك المفردات التى تكتبين

الحبيب الذى كان قدراً أن القاه وكان خيراً أن يفارقنى

الحزن الذى لم يعرف بعد أنك استيقظتى

اسمحيلى احسدك - زى ما بيقول مفيد فوزى - على تلك العبقرية فى اختيار الكلمات والتفرد فى الرسم بالحروف

من زماااااان قلت إنك شهرزاد الحكايا وكلما مر الوقت يزداد يقينى انى كنت على صواب وانك تستحقين اكثر من ذلك

خالص مودتى و احترامى

dr/dina said...

:)
teftekery??!!
mat2oleesh kalam manteesh adoh
:D
miss u
wade7 enoh kan yoom talat mash3òoool :):):P

dina

محمد أبو زيد said...

تقول إيزابيل الليندي
أكتب لأتداوى

كراكيب نـهـى مـحمود said...

صديقي العزيز جدا0 حازم شلبي
لازالت كلمات اطراءك تشعرني بالخجل الشديد والغرور معا
شكرا لك واحسدني زي ما انت عايز لان عيون الاصدقاء تحرس دائما
اذكر دائما انك اول من أطلق عليا هذا الاسم الجميل
خالص محبتي واحترامي

د0 دينا- صديقتي الصغيرة
انا اراهن دوما على صدق ما اقول
اغمضي عينك وصدقي تماما
لان ذلك حدث ويحدث طوال الوقت

الشاعر الجميل محمد ابو زيد- عندما المح تعليقك اعرف اني كتبت بوستا يستحق
الله ايزابيل الليندي
قالت ذلك - نهى محمود ايضا تقوله طوال الوقت
محبتي يا امير الشعراء

Anonymous said...

نهى بعد الترتيب المبهر اللى فى المدونه دى انصحك تغيرى اسم البلوج كله وما يكونش كراكيب.

لكى حريه ابداع الاسم الجديد.

تحياتى بجد.

مدمن كتاباتك.
محمد من جده

كراكيب نـهـى مـحمود said...

محمد - شكرا لاقتراحك
امممممممم
بس انا بحب اسمها كده
كراكيب
نهى
وعلى فكرة اللخبطة مش دلالتها كراكيب
تؤ دلالاتها نهى
محبتي

MALAK said...

ياللى عرفت الحب يوم وانطوى
حسك تقول مشتاق لنبع الهوي حسك تقول مشتاق لنبع الغرام
دة الحب من داق قطرة منه ارتوي
عجبى
متندميش فى يوم من الايام على مشاعر حلوة عشتيها حتى لو اللى معاك مقدرهاش هو الخسران

أنسانة-شوية وشوية said...

الله عليكي يا نهي
لا تتخليلي انا بستمتع اد ايه وانا بقرأ البوستات بتاعتك جميلة اوى اوى توظيف الكلمات والعبارات الرائعة وانا بقرأها بحس برقي غير عادى فيكي فأتخيلك كما تتخيل البنات فارس احلامها بجد نفسي اقعد معاكى واشوفك
دمتى بكل خير، ودايماً تمتعينا بكتاباتك ولغتك

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner