Thursday, November 20, 2008

أكثر من هلاوس

ديوان محمد ابو زيد الجديد يصدر قريبا عن شرقيات
الكاتب حامد عبد الصمد في ندوته بميريت


كتاب القاهرة لحمدي ابو جليل



الروائي والكاتب حمدي ابو جليّل



الكاتبة والصديقة سهى زكي



حبوب زيت سمك


أخيرا نمت بشكل طبيعي 3 ايام متتالية
أظن الامر يستحق الإحتفال
بدت لي الحبات الروز التي وصفها لي الطبيب لتساعدني على الغرق في نوم هادئ
سحر عظيم
جاءت كل الاحلام هادئة مثالية
كنت ابكي طوال الحلم الذي استيقظت عليه في الصباح
كان مزاجي رائقا ككل الصباحات التي تتنتهي لياليها بتلك الحبات السحرية
أمارس فعل الهلوسة طوال اليوم
وابدو رائقة ومزاجي – عنب-
أما عن البكاء في الحلم الذي كانت تفسره جدتي انه خير عظيم في الطريق
.. ذكرني ذلك فور استيقاظي بأحلام امي لي
لم تكن تخرج عن 3 لقطات
إذا رات في الحلم مشنة من ورق العنب الاخضر او أطباق من السمك
وأنا موجودة في ذلك الكادر تخبرني ان خيرا عظيما قادما
واظن انه جاءني كل الخير لأن دعواتها ظلت تحاوطني حتى بعد رحيلها
فتحقق لي كل ما كانت تدعو به الله
أما الحلم السئ فدوما كان يجيئها بلقطة واحدة ايضا أعرف بعدها ان مأزقا سيقابلني
وكان يحدث ولن احكي عن ذلك الحلم صاحب الفأل السئ الذي تكرر مرتين فقط في حياتها لي
وسبب فوضى ودمار كبير

لنعود للعالم الذي احتاج الحبات الروز لأنفصل عنه
يبدو العالم مزدحما ومؤرقا
اصبحت قلقله طوال الوقت .. أعمل واخطط لأحلام قادمة واقلق
واتورط في علاقات مع بشر ومسئوليات لا ارغب في فعلها
وتجارب لا اتحمس لخوضها لكني لا ارفض شئ افعل كل ما يطلب مني
وأنجز كل ما اشعر انه واجبي حيال الآخرين
بما فيهم السمك الاسود الذي لا احبه لكني أطعمه وانظف له الدورق والاعبه ليلا
وابتسم له في الصباح من باب الواجب والمسئولية.

أتظاهر امام الجميع أن – كله تمام- وأتظاهر امام نفسي اني متماسكة كجدار من الطوب الاحمر
واتناول الحبة الروز في نهاية اليوم فأنهار وانام
حذرني الطبيب من تكرار شريط الدواء
تهورت امس وتناولت حبتين لأن اليوم كان طويلا قاسيا ضاغطا كالجنون ذاته
لم يعد يبقى في الشريط غير 4 حبات مما يعني أن السحر سينتهي قريبا

واعود لتمثيل دور النائمة
أفكر أني يجب أن أتعلم النوم كالبشر

أفكر أن قضاء اليوم في الفراش بدى لذيذا
وأن الاستيقاظ بعد الواحدة ظهرا كان رائعا
أفكر ان وسط البلد كانت حزينة مشوشة أمس
وأن ندوة حامد عبد الصمد في ميريت كانت حميمة ولطيفة
وأن حامد كان وسيما اكثر مما ظننته واني لم اعرف ان اتعامل معه بشكل حقيقي
كما تتيح الرسائل والصور لأن حضوره هذه المرة كان متجسدا لحم ودم ورح .
أفكر انه حان الوقت ايضا لتهنئة حمدي أبو جلّيل
بصدور الطبعه الثانية من كتابه الجميل " القاهرة شوارع وحكايات "
الذي صدر منذ شهور قليله عن الهيئة العامة للكتاب
أفكر حتى أن التهنئة بهذا الطريقه ستصيبه بالإحباط لانه يستحق بوست لوحده وليس مع
السمك الاسود والحبات الروز
كتاب القاهرة شوارع وحكايات بدى موسوعه جميله عن القاهرة
وقد اعده في سنوات طويله ككل اعماله وقد اهداني نسخة أعرف انه اشتراها لي مخصوص
لانه نسى داخلها قسيمة الشراء وصمم أن يكتب الإهداء لابي وليس لي لأسباب اعرفها انا وحمدي وحدنا

هذا الكتاب الذي جعلني كلما ذهبت لسوق الحميدية وجلست هناك أذكر ما كتبه
عن " ميدان باب اللوق " ومعناها كما شرحه في الكتاب وابتسم

اليوم كان بين الفراش وشاشة الكمبيوتر والمطبخ لصب فناجين القهوة
وذلك جعلني أرى غلاف ديوان صديقي الشاعر محمد ابو زيد الجديد
وأرى ان بوست الحبات الروز والهلاوس مناسبا تماما
للجمال والجنون الخالص في ابداع ابو زيد لأبارك له على كتابه


في نفس اليوم ستكون ندوة صديقتي العزيزة سهى زكي في ندوة علاء الاسواني
لمناقشة مجموعتها القصصية كان عندي طير
واظن عليّ نفض الكسل والنهوض الآن لارتداء ملابسي والذهاب .
أظن انه مناسبا أيضا في هذا البوست ان اعتذر لصديقي احمد عبد اللطيف عن عدم قدرتي على مقابلته امس
لعطل فني في اجهزة المحمول
وأدعو لصديقي هدرا جرجس بالشفاء العاجل حتى يدعوني للخروج كما اتفقنا سابقا
واتمنى ايضا ان يعود محمد زوج هبه للبيت لأني لن احتمل زيارته مرة ثانية في غرفه الرعاية كما اضطررت امس ..
لا اعرف ما الذي اكتبه لكن الهلاوس تبدو مثاليه ليوم يبدا في الواحدة ظهرا

أظن أن هذا البوست الوحيد الذي لن أعرف أن أضع له خاتمه من الكلمات
وساكتفي بنقطة صغيرة في أخر السطر
وصمت .


8 comments:

انا حره said...

طيب ممكن اعرف اسم الحبات الروز الله يخليكى لانى محتاجاها جدااااااااا

كميه افكار فدماغى عماله تزن زن زن زن لحد ماقربت تنفجر وبرده مش بتخلص ونوم مش بيزورنى الا عالساعه 4 الفجر بعد جهد وعذاب

وياريت اعرف لازمه حبوب زيت كبد الحوت فالموضوع

Anonymous said...

شدى حيلك

اميمة عز الدين said...

سانتى القلقانة
حبيبتى الكبيرة
لا تقولى ان الحبات الروز اسمها كالميبام 3 مجم
لو كانت هى
اتبعى نصيحة الطبيب فورا ولا تتناوليه ثانية لان لو طاوعتى نفسك لن تنامى بعد ذلك ابدا واسأل مجرب

FAWEST said...

كويس أنك حطيتى صوره حامد
دا تأكيد أنه مش سيمون

كدا أقدر أموت وأنا مطمن أنه حقيقى

أحمد عبد اللطيف said...

يا افندم انتي مش محتاجة تعتذري ، الارادة الخارجية لم تِا وانتهي الأمر .

نهي
ليه بتعملي حاجات انتي مش عايزاه ؟
وليه بتورط نفسك في علاقات مع بشر انتي مش حباها ؟
اعملي اللي انتي عايزاه ، وبس
وبس ، وبس

تسـنيم said...

أتفق معكي أنها اكثــر من هلاوس... واعرف مالذي يفعله نوم غير هادئ وكثير من الهلاوس نطلق عليها مجازا أحلام

فقط حاولي أن تستمتعي بساعات صحوك ولا أقول صحيانك بل صحوك يعني اللي مزاجك فيها عنــب

:)

شادي أصلان said...

تخيلي ان الحياة فعلا دلوقتي بقت محتاجة شوية حبوب روز

ولا في شوية لونهم أحمر أو أزرق ابقي لاغيني علشان اجيب منهم تلات شرايط

Anonymous said...

نفسى اتخلص من الاجبار فى الحياه
ناس مضطرة اعرفهم وتصرفا ت مش قادرة الا انى اعملها وانا مجبرة
بيقولى انى مش عاجبنى حاجة وانى هفضل قاعدة جنب امى فى البيت يعنى هاخد لقب عانس دة كله علشان بحاول ارفض
نفسى انفذ المحاولا واووصل انى ارفض اللى مش عايزة اعملة من تصرفات وبشر

يا هل ترى هقدر


ملاك

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner