Wednesday, November 26, 2008

على الأرض السلام


لا أجد متعة في الحياة تضاهي متعتي وأنا اصنع طعاما لمن أحب
! كيف يبدو العالم لحظتها
في مطبخ بيتنا - ذلك الذي تعودت مشاهده امي داخله تمارس سحرها الخاص
وتصب من جمال روحها ورقتها وحبها للعالم في أواني الطهى -
أقف انا الآن أستخدم أدواتها واعرف تاريخ كل ملعقه في هذا المكان
اعرف ما الذي اشتراه لها جدي عند زواجها وما الذي اشتراه لها أبي
ومناسبة كل طبق - وحكاية كل كوب
لكل شئ في عالمي أنا وامي حكاية - لكل شئ إشارة ودلالة
جعبة الحكايات لا تنفذ بين نساء عائلتي -
وأنا تعلمت ذلك التاريخ السري كله

لا أجد متعة تضاهي متعتي وأنا اصنع طعاما لمن احب ...
لحظتها اشعر اني على حدود العالم المادي والعالم الروحي
هناك ألمس يد امي ونحن نقلب بعض الكريما
وأسمع ضحكتها وفكرتها بشأن طبق ما
هناك أشعر اني اهزم الموت وانها موجودة باقية تراقبني
وأظنها فخورة بي
لأني أعتني بمن تحب

هناك أتشمم عبق جدتي وأنا اصنع الاطباق التي كانت تعدها لي في طفولتي
ولا أظن احد من بنات جيلي تعرفها
هناك أتماس مع عماتي وخالاتي وزوجات عمومتي وصديقاتي
وكل من علمتني طبقا او قالت لي وصفة صنعتها وكانت جميله
ورسمت سعادة وبهجة على وجه من ذاقها ممن احب
أظنها مملكة سرية للحب ..
أظنها طاقات العطاء والحب في أرواح كل هؤلاء النساء
تسكنني في تلك اللحظة التي يراها البعض عادية وبسيطة ومتكررة

فيما كنت أفكر اليوم وانا اصنع حساء لأخي الصغير بعد عملية جراحية أجراها أمس
كيف بدت رائحته طيبه ومذاقه جميلا
ابتسم وانا اعرف ان ما تسرب من روحي إلى إناء الطهي
كان كل لحظات قلقي عليه .
. كان دموعي التي قاومتها امس
وكانت تلك الطريقه التي كنت اربت بها على كتفه ويده
وكأني كنت اتمنى أن اخفيه في جعبتي بعيدا عن الوجع
ما الذي سمعتني أردده وأنا اخرج من المطبخ
وبداخلي كل الهدوء والسلام النفسي والحب
أظنه كان
المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرّه.

13 comments:

Mohamed Hamdy said...

انا بصراحه مشوفتش عمرى حد بيتكلم بالقدسيه دى عن الطعام واعداده

اعترفلك انى مش بعرف ابدا الطقوس السحريه لعالم المطبخ الوهمى .. عمرى ما عرفت امارس حياه العزاب واطبخ لنفسى بقا وكده

تحياتى ليكى على بوستك الجميل ... الشهى

Anonymous said...

سحر وجمال الروح هو وحده المتسرب فى أطباقك و حياتك

مسدس صغير said...

بالهنا والشفا اولا . ثانيا حاجه جميلة تذكرك لنبض الجميع فى البيت حتى من رحل منهم . وبارك الله لكى

Ola said...

وكأني كنت اتمنى أن اخفيه في جعبتي بعيدا عن الوجع


enty gameela awii

تسـنيم said...

مش الحب بس اللي بيتسرب للطعام أثناء طهيه,,, ولكن الوجع والقلق والمرارة أيضا

لذا ينصح بترك كل المزاجات السيئة وكل الحزن والمرارة خارج أبواب المطبخ حتى لا تتسرب إلى طبقك الجديد

أنا عارفة كل اللي بتتكلمي عنه علشان أنا كمان بطبخ بالشكل ده... لكن صدقيني الموود الوحش كمان بيتسرب للأكل ورغم دقة المقادير اللي بياكلوا منه بعد كده بيلاحظوا الفرق

:)

بيسوو said...

مممممممممم

جميلة قوي

كل حاجة هنا جميلة قوي

:)

يقول أنى امرأة said...

ابكتنى كلماتك

و الف سلامة ع اخوكى

wessam kabil said...

الله

حلوة قوي الحالة دي

السحر ده الحنان ده

دمتي حنونة

شاب مصري مفروس said...

مذاق الطعام
اكثرة هو سحر روحك وحلاوتها
دمتى سالمة ايها المبدعه

والف سلامة على اخوكي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

محمد حمدي - نورت كراكيب
وشكرا لتعليقك وعن ان عمرك ما جربت عالم المطبخ الاسطوري اقدر اقولك وانا ضميري مرتاح انه فاتك كتيررر

المجهول- شكرا على الكلمات الرقيقه خالص امتناني

مسدس صغير- شكرا لتكرار الزيارة نورت فعلا
اولا وثانيا وثالثا كل امنياتي الطيبة لك

كراكيب نـهـى مـحمود said...

الجميله علا - شكرا لك
وسعدت بزيارتك

تسنيم- انا اعرف ذلك ايضا وانصحك نصيحة سرية اذا كنتي في مزاج سئ لا تطهي طعام ولكن اخبزي كعكه
هي التي ستسرب لمزاجك البهجة والسعادة وتمتص منك راضية كل احزانك ولن تخبر احد عن البدل الذي تم بينكما ستحفظه في قلبها الاسفنجي الطيب وتبدلها نكهة فانيليا وبرتقان وشيكولاته كمان محبتي

بيسوو- النفوس المشبعه بالجمال ترى كل شئ جميل خالص مودتي

يقول اني امراه- شكرا لك واعتذر عن الدموع التي سالت بسبب كلماتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

وسام قابيل - فرحت بيكي جدا اهلا بك في عالمي المتواضع
وشكرا على كلماتك كلها


شاب مصري مفروس - شكرا لرقتك وامنياتك الطيبة خالص مودتي ودمت طيبا

Anonymous said...

العوالم الخفية هى ما تجمع ارواحنا لنصنع منها ما نشاء لمن نحب
فقط لمن نحب
جميل قوى يا نهى انا متباعكى من حوالى 4 شهور كل مرة اقرا بوست جديد ليكى بحس بسعادة اتمنى الاستمرار

ملاك

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner