Monday, April 14, 2008

بنت أسمها نهى


نهى

تعجبني الطريقة التي يناديني بها ذلك الولد
يمسني التغيير الذي يحدثه وجوده في كياني
أتحسس الخيط الأبيض الذي يرتق به خدوش روحي ،
أمرر أصابعي على حوائط كياني فأراها متراصة في قوة ويقين
لا اثر للشرخ الذي شقها أيام الطوفان
لا اثر لدمي السائل المختلط بانهار حديقتي فقط جداول صافية عذبة
كما لو كانت لم تدنس ابدا من قبل

نهى هكذا يناديني بأسمي .. أكتشفه معه من جديد
يحرره من كل نداءات الحياة السابقة وإخفاقاتها
يقوله بخجل فأتلقاه بحياء
يتمتمه كتعويذة فيتحقق السحر

يمرر لي الهدوء وأسحبه لضوضائي
أتبادل معه ضحكتي التي يحبها بلمعة عيناه التي تأسرني
أتجرد امامه من كل ما يثقل قلبي
أبدو أكثر شرا وأبتهج لذلك ويشجعني هو بإبتسامة عيناه
يشجعني على الشر – هذا ما كان ينقصني تماما
رجل يأتي من المجهول يفك معي أربطة العقل التي تبقيني على أرض أشعر فيها بغربة
كل مساء يقابلني تحت تمثال أم كلثوم – في ذلك الميدان الذي لا اعرف اسمه
تمتلئ أيدينا باكياس سوداء وحدنا نعرف ما بها
بعد قليل يمر طائرنا الاخضر نصعد على ضهره يتشبث هو برقبته أحيط انا يدي بجناحه الايمن يصعد بنا
إلى تلك البناية البعيدة العاليه التي نرى النهر من جانبها الشرقي بينما تخنقنا إعلانات شركات الكولا وكروت الشحن من ناحيتها الاخرى
نفرغ الاكياس على الارض ونبدأ في العمل
نطلي الجدران بلون بنفسجي .. نرتب متاعنا القليل
نفترش الأرض ونثرثر
أسأله عن يومه ويسمع مني كل ما كان
أحيانا عندما يشتد بي الحزن أبكي بين ذراعيه
وأحيانا عندما تملئه الحيرة يختبئ هو في حضني
.

23 comments:

هناء said...

جميل جدا و مميز ما تكتبين ، تذكرت ابياتا من قصيدة وقت للجنون للشاعر عبد العزيز محي الدين خوجة تقول

نحتاج بعض الوقت أيضا للجنون
نحتاج أيضا للنزق
للهو كأطفال في أشيائنا حتى الغرق
حتى تشع عيوننا كالبرق من وهج الألق
أحتاج كي أغفو على صدر حنون
إني تعبت من السباق من اللهاث من اللحاق بمن سبق

دمت مميزة

dr/dina said...

هناء قالت
دمت مميزه

:))
فعلا دمت مميزة
:)
رجل يأتي من المجهول يفك معي أربطة العقل التي تبقيني على أرض أشعر فيها بغربة

7elw awy elta3beer dah
i missed really ur words
salaaaam
dina

sally said...

- يمرر لي الهدوء وأسحبه لضوضائي
أتبادل معه ضحكتي التي يحبها بلمعة عيناه التي تأسرني
أتجرد امامه من كل ما يثقل قلبي

- رجل يأتي من المجهول يفك معي أربطة العقل التي تبقيني على أرض أشعر فيها بغربة

- نفترش الأرض ونثرثر
أسأله عن يومه ويسمع مني كل ما كان
أحيانا عندما يشتد بي الحزن أبكي بين ذراعيه
وأحيانا عندما تملئه الحيرة يختبئ هو في حضني


الحب كده

Anonymous said...

( أتبادل معه ضحكتي التي يحبها بلمعة عيناه التي تأسرني )
.........................
وبما أننى صرت زبونا دائما على مدونتك .. أتلصص عليها كالغرباء المارين بعد غروب الشمس الذين يبحثون عن أمسية بين أحضان كلمات دافئة تذيب قطع الثلج عن أطرافهم التى يبستها برودة الحياة ؛ وكما يخبرك ( عداد مدونتك ) لكننى ما عدت أكتفى بالتلصص فقط .. بل وجدت الأنس الذى يشجعنى على الجلوس أمام الكلمات .. أختار زاوية ليست ببعيدة عن وهج النيران ودفئها كما يفعل ( عبيط القرية ) فى أفلامنا وروايباتنا المصرية .. أجول ببصرى وأصغى سمعى وعند رحيلى أتمتم ببضع كلمات لا يفهمها ولا يصغى لها أحد سواى ؛ ولا يدرى أحد إن كنت سأعود فى الغد ؛ لكننى أعرف أننى سأعود .. جلبا لدفء الكلمات.. وحبا فى ذاك العالم الذى أستهوانى منذ صغرى ( عالم الكلمات ) .. وعبارتك التى تزين تعليقى أستوقفنى فيها ( بلمعة عيناه ) لأننى أدرى متى تلتمع عين إنسان
هنيئا لك .. وشكرا لكلماتك
تحياتى
أحمد فتحى

شيمـــــاء said...

أحيانا عندما يشتد بي الحزن أبكي بين ذراعيه
وأحيانا عندما تملئه الحيرة يختبئ هو في حضني


السطرين دول عايزة تضربى علشانهم على فكرة

نوره الخشن said...

يمرر لي الهدوء وأسحبه لضوضائي

جميل اوي التعبير ده فعلا يانهى عجبني كتير

تحياتي ليكي مدونتك جميلة ورائعة حروفك

سهــى زكــى said...

انا سعيدة جدا ان اسمك نهى
فنهى اسم لا يمكن اغفاله ابدا
فى الكون
انا احب كل نهى فى هذا الكون

teba said...

لم اكن احب اسمى ابدا الا عندما سمعتة ممن احب..اكتشفت معة الرنة التى لم اعيرها انتباة فى حروفة ..احببتة لأننى سأسمع بعدة جملة مشوبة بالعاطفة حقا..حتى لو كان سؤال عن عدد معالق السكر التى اريد اضافتها لقهوتى

انت تترجمين افكارى
بل انتى تترجمين افكار كل من عرف
الحب يوما يا نهى

محبتى الخالصة

مصطفى السيد سمير said...

جميلة جدا
ومتحررة

هذا ما كان ينقصني تماما
انا كمان

علي الصبي said...

هل ما زال في بلدنا طائر أخضر يحمل المحبين على ضهره؟

فضح المشاعر هو أهم ما يميز نصك الرائع

تحياتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

العزيزة هناء- شكرا لك على رايك
وعلى باقة الشعر التي نورتي بيها التعليق الأول دمتي عذبة ورقيقة

د- دينا- الله يخليكي تعرفين كم هو فارق وجودك في حياتي تعرفين طبعا
شكرا على اتصالك وزي ما قلت لك هانت جدا محبتي

سالي- فاجئني تعريفك لثرثرتي
اهو الحب ! اذن هو الحب

أحمد فتحي- ياه لسحر كلماتك شكرالك
اظن هناك المزيد من الكلمات والسحر وبعضا من القهوة للدفء وربما قطعة شيكولاته كميثاق للحظات ما بعد الشتات
هناك ما يكفي الجميع
لننتظر !

شيماء- اضربيني لو كان الضرب يمنعني ويفيد

كراكيب نـهـى مـحمود said...

نورة الخشن- يفاجئنا الحب دوما باعتناق ما لا نعرفه
هكذا يدهشها ان تتعلم هدوئه وتسكنه هو ضوضائها لكنه الحب
شكرا على كلماتك الرقيقة

سهى زكي- طبعا ما انتي عايشة في مستعمرة من النهات
ربنا يخليكي يا سوسو

طيبة- بل الحب هو الذي يترجم افكارنا ويضفي على كل الجمود روح ومعنى ويمنح الدموع ابتسامات رائقة لها طعم النشوة كل المودة والحب لكي

مصطفى السيد سمير- ان تحب اسمك اكثر ام ان تحب

علي الصبي- للأبد ستبقى طيور خضراء قادرة على حمل الحب والفرار به لأعلى
للابد يا علي
ومن يخفي الحب !

mostafarayan said...

كلنا نحتاج إلي هذه الانسان الذي يحتوي ضعفنا .. نحن ضعفاء مهما ادعينا القوة
تحياتي لكي

MKSARAT SAYED SAAD said...

احيانا نعشق اسمائنا كما نعشق صورتنا في المرآه انها مرحلة وواقع ان تكون فتره
تحياتي
سيد سعد

mohamed kamal hassan said...

نهى هانم محمود
بيتهيألى كده إنك دلوقتى ف مرحلة جديدة ف التدوين
أحسن تدوينة قريتها لك
بجد تحفة
تسلم إيدك
انتى تكتبى وهيا ترقص
شاطرة نهى شطورة
((:

زين said...

أليس غريبا أن نتسم ببعض النرجسية اليوم فنكشف عن ذواتنا بتلك البساطة التي نحرك بها رموش عيوننا..
بعض المماحكة أحيانا مع الذات قد تكون مفيدة لكن من المؤكد..
ركزي معي من المؤكد..
ركزتي..
من المؤكد أنك تقدمين شيئا مختلفا
تحياتي يانوهاااااا

نهى جمـال said...

اقدر اقولك إني أول مرة استمتع باسمي هنا مش كونه جميل كمعنى فلكل الأسماء جمالها لكن التشوه ينبع منا

لكن استمتاعي كونه معي
ولأني تذكرت لوهلة كيف ينطقه جميع من أحبهم كـ ـ الخيط الأبيض الذي يرتق به خدوش روحي ـ
وزي ما هفضل اسكت حين ينادوني به كي فقط تستقر روحي بهمسهم به

أنت جميلة كالندى
ودا بجد
تحية

كراكيب نـهـى مـحمود said...

مصطفى ريان- هل تعرف مدي القوة التي نحتاجها لنبوح بضعفنا
تحياتي لك ايها الشاب الثائر

يا صاحب المكسرات - كنت بتفرج امبارح على افلام مهرجان السينما المستقلة
فيهم فيلم اتقالت فيه جمله جميله اوي
ولد صغير بيسال يعني ايه حب
ولد كبير قاله- تحب يعني تشوف كل حاجة حلوة يعني تشم ريحة الفل والورد من غير ما يكون حواليك
كلنا محتاجين نشوف الحياة اجمل خصوصا انها بقت وحشة اوي


الصديق العزيز محمد كمال حسن/ كم احب هذا اللقب الذي تناديني به
سعدت ان البوست عجبك وانت تعرف ان المرحلة الجديدة كما تزعم بفضل توجيهات سعادتك
عن الرقص والكتابة وشاطرة الله يخليك هتلاقي كتير تفتكرني بيه لما اسيب البلد واطفش اي خدمة ..
كل تقديري لك ورايك شهادة اعتز بيها يا كيمو

كراكيب نـهـى مـحمود said...

د- زين وحشتني جدا جدا
وطبعا وحشتني تعليقاتك السحرية
امممم عن النرجسية نتحدث اذن
لم ازعم في اي يوم من الايام انا المولعه بتفاصيلي واشيائي كاي برج اسد اغسطسي يحترم نفسه اني لست نرجسية
بدءا من ان نرجسية تبدا بحرف النون الحرف المفضل لي في الحياه ذلك المحفور على جدران المعابد أكثر تميزا من الحضارة نفسها
هيههههههه
شكرا لك دكتور زين على رايك الذي يساندني دوما ويشعرني بفرحة كبيرة محبتي

نهى جمال- شكرا لك
لك كل الحق ان تحبي اسمك ورنينه من كل من تحبين لك كل الحق يا عزيزتي

لي لي said...

ياااااااااااااااه
تفتكري ده فعلا موجود
تصدقي نفسي امسك ايد حد
زي الطفلة وابص علي الناس
بدل ما الواحد مضطر يبقي ليه
ميت عين؟؟؟؟؟
تفتكري ده موجود في حته
غير في افلام محمد خان
فكرتيني بشقة مصر الجديدة
عارفة جين اوستن
كانت بتقول
كل شي ممكن يحدث ويتحمل
الانسان نتيجته
الا الجواز بدون حب
وفي الاخر متجوزتش
يبقي ده مش موجود
ممكن بس يبقي فيه
حب بلا امل
لا
كل الحب بدون امل
عاوزة رايك ضروري
وبالمناسبة
متعرفيش مصطفي
بتاع صراخ جمجمة
راح فين

أسما عواد said...

هل تعرفين يا نهى
لقد وعدت بالصدق في اليوم الأول في مدونتي
لذا أجد نفسي هنا مضطرةلأن أطلب منك الصفح
اهتماناتنا مشتركة
لذا ابوح بالحب والصفح لك
وعلى كل ن يشاركنا نفس الاهتمامات أن يقتات منهما
تحياتي ودعواتي لك بالتوفيق
اسما

أنسانة-شوية وشوية said...

استمتعت بالتدوينة بشكل غير عادى وكمان التعليقات كلها كلها مميزة كما ذكر في التعليات السابة
وفعلا دمتى مميزة

محمد إبراهيم محروس said...

ربنا يخلهولك يا نهى
اسمه ايه الجميل
الذي يجعل كل هذه الاحاسيس تتدفق علينا
خالص تحياتي لك وله

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner