Friday, April 25, 2008

حب رغم المطر


أخجل من نفسي لأني احبك الآن
وسط كل إخفاقات الحياة .. بين اوجاع البشر
رغم أطفال الشوارع وطوابير الخبز
وإنشغال كل من نعرف بتسجيل الأحفاد في بطاقات التموين
أخجل لأنك ترسم على روحي إبتسامة تضئ كياني كله
في عتمة نشرات الاخبار والصحف الكاذبة والأحداث المؤسفة
والاعتصامات والإضراب وعربات الأمن المركزي
ومصادرة الكتب والهزيمة والتطرف والإباحية والجنون ذاته
أخجل لأن قسمات وجهي تشي بكل ما أحمله لك من حب
فلا ابدو جادة في مواجهة أحزاني وأوجاع الفقد داخلي
ولا وأنا استمع لحزن صديقاتي ولا لمشكلات اصدقائي
لا ابدو جادة وأنا أعمل أو اضحك أو أكتب أو ابكي
لاشئ حقيقي سوى وجودك
الذي وارب لي بوابات السحر فعبرت

أخجل من نفسي لأني أحبك كل هذا الحب
رغم كل هذا الصقيع والوحشة المخيمة على العالم من حولي ..
اخجل من التيه الذي تنقذني منه وأنت تبدو لي من بعيد منارة تدلني وسط العاصفة

أخجل لأن العالم صار قبيحا أكثر من قدرتي على الاحتمال أو الاستيعاب
وأنت تظنني قوية وتبحث في أكوام القش داخلي عن واحتك الآمنة
انت تصدر لي طاقة احتمي بها وأنا لا أملك ما أرده إليك
تعرف !أفكر احيانا انه
ليس بوسع بعض الدفء على الارض أن يهزم زخات المطر
ليس بوسع بعض الوردات البيضاء أن تهزم سواد الصحراء ووحشتها
وانه ليس بوسع قطعة الشيكولاته التي نقتسمها كل صباح ان تبدد مرار العالم
لكن لمسة يدك الطيبة التي تمدني بالحياة تبدد كل الخوف
وتفتح لي أبوابا من الأمل مفترض الحدوث .

37 comments:

Ahmed Shokeir said...

لاتخجلي ابدا من هذا الحب ، فذلك هو الوحيد الذي يمدنا بالطاقة لنستطيع مواجهة كل تلك الأزمات

اول مرة ارى بوست يجمع بين الرومانسية ومشاكل الحياة معا

أبدعتي كالعادة يانهى

مصطفى السيد سمير said...

مليئة بالشاعرية والمرارة
الحب اكبر انتصار على القبح
محدش يخجل من انتصاره

Doaa Samir said...

تحفة.. بجد تحفة.. كان نفسي أقول لك تصفيق حاد بس أنا احتفالي بأشياء جميلة زي دي لا يكون صاخباً.. وباكتفي بإني بعد ما أقرأ أسكت شوية وأنا أرقب ابتسامة عميقة وهي بتطلع جوايا لفوق وسايبة مكانها وخزة مش بتوجع.. وبعد السكات، أروح أرجع لأول سطر وأقرأ تاني وممكن تالت
(:

دكتور مستكنيص said...

حقيقي مش لاقي حاجة اقولها غير تحفة وروعة يانهي واتفق مع دعاء ان البوست من حلاوته خلاني اقراه كزا مرة
انتي انسانة نضيفة اوي
تحياتي

يا مراكبي said...

المرة دي بجد تصفيق أكتر من حاد

دي مش مجاملة

البوست ده هو الأقرب للنفوس الطبيعية على الإطلاق .. كلنا بنعيش متقطعين نصفين .. نص بيحاول يواجه مشاكل الحياة المتراكبة اللي إنتي سردتيها هنا بإقتدار .. والنص التاني بينشد لحظات من الحب والرومانسية والهدوء

صراع غير عادي بين الحلم والواقع

أحييكي بشدة

yasmin said...

نهى عجبني البوست دا جدا يا بنتي
اللي بتتكلم شايفا في حبيبها القشة اللي بتنجدها ومبتخليهاش تغرق في بحر مشاكل الصحاب ومشاكل البلد ومعاناة كل يوم بل ومشاكل العالم كمان
أتمنى إن يبقى في كدا فعلا في الدنيا
سلامي وبوسة كبيرة ليكي

شيمـــــاء said...

بقيتى بتلمس حتت كتير اوى
الفترة دى كتباتك بترجع بروحها الجميلة مع نضجك اكبر

MKSARAT SAYED SAAD said...

نهى العزيزة
عندما يختلط الحابل بالنابل يتساوي الملوك والعساكر وايضا تتساوى المشاعر فلم يعد فرق بين البسمه والدمعه لا معنى للشمعه والورده للقسوة الدمار
يصبح الكل واحد
ربما حبوب المنوم هي السبب لأنها جعلت ملك المشاعر يغفوا عننا قليلا فاختلط حابلنا بنابلنا
لكنا يمكن ان تكون غيبوبه مؤقته
دمتى بكل ود
صاحب المكسرات
سيد سعد

كراكيب نـهـى مـحمود said...

المهندس -أحمد شقير اهلا اهلا تعليقك منور كراكيبي
شكرا لك


مصطفى السيد- جميل اوي تعليقك الشاعري ده ليكن ليعلن العالم انتصاره اذن


دعاء سمير- انا ايضا اعدت قراءه تعليقك مرات كثيرة وانا ابتسم واشكرك فعلا مودتي


دكتور مستكينص - شكرا لك
يسعدني فعلا ان تزورني وشكرا لرايك



يا مراكبي- الله يخليك متشكره اوي
فعلا طول الوقت اجنا اتنين ما بين الحلم والواقع طول الوقت

كراكيب نـهـى مـحمود said...

ياسمين - يا سمسمة منورة دايما كده
كلنا طول الوقت هذا الرجل
الذي يبحث عن الاخر تلك القشة التي قد نواجه بها طوفان الجنون

شيماء- الفترة دي تحديدا يعني ماشي يا ستي الله يخليكي

صاحب المكسرات- امممم
قد يختلط لكن الشمس التي تعدنا كل يوم بصبح اجمل تشي بأن هناك امل

هناء said...

وسط إخفاقات الحياة يصبح الحب نوعا من الدعم المعنوي و مرادفا للأمل و دفعا للتشبث بالحياة و البحث المستمر عن الأفضل

تحياتي

dodda said...

الرائعه نهى..ليس تعليقا على البوست او اى بوست فات
لانك مبهره ...
اتخيلك تعزفين الهارب
ارى كلماتك دائما رائقه كالالحان القريبه للقلب
اعترض بشده على تسمية الجمال كراكيب
واقترح سيمفونيات عازفه محترفه اسمها الجميله نهى
dodda

سهــى زكــى said...

الحب
الحب الحب
جمييييييييييل
وأسألينى يا نونو
يارب يديمها عليك نعمة ويحفظها من الزوال ياكريم
على فكرة
فكرة البوست حلوة جدا جدا
وعايزا اقولك ان حتى المجاهدين او المحاربين والمعتصمين والمضربين لا احد يستمد طاقة لاى غضب الا من خلال حبيب يمده بهذه الطاقة ، فهذه رسالة لمن يشعر بالضعف فى مواجهة مشاكله او بالخوف من المستقبل او بالقهر فى الحياة ان يحب اولا حتى يستطيع تحقيق ما يريده حتى وان كان المستحيل
تحياتى

شيماء زاهر said...

أنت وحشاني جدا...

:)))

sally said...

الحب يتسلل للنفس فيسيطر عليها رغما عن صاحبها ولا يتقيد بظروف الواقع الخارجي أو منطقة لان للحب منطقه الخاص الذي يفرضه علينا ولا يقبل به جدلا أو معارضة.

لست من المؤمنين بوجود الحب في زمننا هذا لكن إذا تحدثنا نظريا لقلنا إنه من المفترض أن يكون الحب هو مصدر الطاقة الذي يمد الانسان بالقدرة على مواجهة صعاب الحياة لكنه أيضا قد يخدش أو يجرح وحتى ينزف جراء خشونة الواقع وقسوته لكن المسؤولية تقع على المحبين في الحفاظ على حبهم والنجاة به من براثن الزمن الشرس.

بوست يجنن مليء بالشاعرية. خلف القناع الجاد الصارم الذي نواجه به الحياة اليومية يوجد حنين قوي للمسة حب واهتمام تساعدنا على تحمل آلام وأوجاع الحياة اليومية منذ أن نقتحمها في الصباح وحتى ننسحب منها مؤقتا في المساء.

dr/dina said...

بجد بجد 000 فرحانة بيكي

و لو الحب بيقدر يرسم بسمة رغم البلاوي دي كلها ف كتابتك كمان كده بالذات بالروح دي ,,قويه و ناضجه و مليانة احساس صادق
:)
وحشتيني
تحياتي
دينا

نبض اسكندرية said...

أخجل لأنك ترسم على روحي إبتسامة تضئ كياني كله

بالرغم من انها الزيارة الاولى

لكن شدتنى قوى الحتة دى

ادام الله علينا نعمة الحب

عندما انتهيت من صنع سفينتى..جف البحر said...

نهى .. تعرفى انك مش بتكلمى نهى ولا بتحكى عن نهى انت ببتكلمى عن كل الناس الى مشاكل الحياة اوقت بتخليها تخجل انها تفكر فى الحب وفى نفسها وعلى الرغم من هذا فهى بنتظار هذا الحلم الساحر ان يتواجد ولكن ما وجعنى تلك الجملة الأخير
(وتفتح لي أبوابا من الأمل مفترض الحدوث)
ياااااا لها من كلمة مؤلمة اوجعتنى انها دخلت ضمن الافتراض اى انها تحتمل الحدوث وتحتمل عدم الحدوث ..
واااااه اه لو بعد كل هذا الانتظار السئيم لم تفتح تلك الأبواب من الأمل سينهار كل احلام الانتظار ..
احسستى فأبدعتى

غني يابهيه said...

لا داعى للخجل
فان لم ياخذ الطرف الاول ذكرا او انثى قوته من الطرف الثانى ذكرا او انثى
فلا يوجد حب
اطلاقا

تحيات بهيه

Anonymous said...

لو كتب شكيسبير مسرحية وألف لها بيتهوفن سيمفونية وعزفتها أوركسترا إيطالى ومثلها ( آل باتشينو وأنتونى كوين وميج رايان وجوليا روبرتس )وأخرجها ستيفن سبيلبرج وترجمها المنفلوطى ومصرها صلاح جاهين وأحمد فؤاد نجم وعلقت عليها منى الشاذلى فى برنامجها فالبتأكيد لن تكون فى روعة ما كتبتيه أنت الأن ...!فكلما دخلت مدونتك أكتشفت أننى أشبه بالقرويين البسطاء السذج الذين كانوا ينبهروا آيم أنبهار بتجربة ورؤية العجب فى ( صندوق الدنيا ) .. شكرا لك نهى محمود
تحياتى
أحمد فتحى

زين said...

لا ياسيدتي
بوسع قطعة الشيكولاته الصغيرة
وأوراق الورد البيضاء
ولمسة اليد الحانية
أن تزيل مرار العالم..
فالشيكولاته من صنع البشر
والورد الأبيض من صنع الله
واللمسة الحانية من صنع الأحبة
كل ذلك يزيل المرار..
بس ابن الزفرة مابيخلصش - اللي هو المرار
خالص محبتي

ياسر said...

لكن لمسة يدك الطيبة التي تمدني بالحياة تبدد كل الخوف
وتفتح لي أبوابا من الأمل مفترض الحدوث
رغم كل ما نعيشة من
فقدان اراءنا وحريتنا
في التعبير وحصارا بعربات
الامن المركزي والتكتم الاعلامي
الفظيع فالحب والمحبة هي
الامل الوحيد لكسر كل هذة
المشاكل
فائق احترامي وتحياتي

محمد إبراهيم محروس said...

لا داعي للخجل
الحب نعمة وربما مجرد خفقان القلب لرؤية شخص
تبعد تفكيرنا بعض الشيء عن ما يجري لنلتقط بعض انفاسنا الهاربة
في هذا العالم الغاضب
خالص تحياتي

Tarek said...

كلام جميل .. حلو أوي أن الإنسان يعيش حالة حب كده يمكن أن حسيت بكلامك
عشان أن بعيش حالة زى دى .. وزى المثل المعدل ما بيقول الحب مفتاح الفرج

تعليقات الناس جامدة اوى تنفع بوست

Anonymous said...

كنت عاهدت نفسى انى مش هكتب اى رد فيه اطراء على موهبتك بس المره دى مش قادر اقاوم انى اعترفلك انك تلاعبتى بافكارى على هويه المقصود
خصوصاوانتى بتدورى فى اكوام القش اللى جوايا عن امل مفقود.

تحياتى

مدمن افكارك وكتاباتك.
محمد

totaaaa said...

أكثر من رائعة
لاداعى للخجل من حب يعطيك سبب وجيه لمعنى الحياة والاحساس انك بشر
بوست غاية فى الرومانسية والواقعية معا
أحييك بجد

كراكيب نـهـى مـحمود said...

هناء- لو ان ذلك ايمان نصف المقهورين والضعفاء لاختلف الامر فعلا

dodda-اخجلتني كلماتك
عن تسمية كراكيب لن تصدقي كم ارتبط واحببت هذا الاسم
ليست كل الكراكيب تسبب الفوضى مش كده شكرا لك محبتي

حبيبي سوسو يا ام نهنوه انت يا جميل - الحب الحب يحيا ويعيش وربنا يديمه علينا كلنا لانه صاحب كل مساحات البهجة والامان في نفوسنا القلقه الحائرة

الرقيقه الصديقة الجميلة شيماء زاهر وانت كمان يا قمر وحشتني
على فكرة انا اخدت كورس شوارع وممكن امشي بيكي في اي حته في وسط البلد من غير ما نتوه

سالي - ابتسمت عندما قرات تعليقك على البوست
اعرف انك لا تؤمنين بالحب وترين انه بهدله مش كده يا شريكه السكن
لكن تعليقك طبعا فرحني وعجبني ومصدقاه اوي ومنتظراه زينا كلنا

كراكيب نـهـى مـحمود said...

اشطر د0 دينا في الدنيا - شكرا على الماسج وعلى التعليقات انا بفرح لما بكتب حاجة تعجبك
ايتها الطفلة العذبة وحشتيني جدا انتي كمان

نبض اسكندرية- نورت كراكيب وشكرا على التعلي قوالزيارة

عندما انتهيت من صنع سفينتي- اصدق اننا جميعا لنا مخاوف واحباطات واحدة وان شفرات الفرحة داخلنا متشابهه لذا فانا معك تماما شكرا على الزيارة مودتي

غني يا بهية- يتبادل الطرفين موضع الاخذ والعطاء فقط لو كانا نصفين حقيقين
مدونتك جميلة اوي على فكرة شكرا للزيارة

أحمد فتحي- ياااه خبر كل ده انا الله يخليك متشكره بس فعلا ده كتير
شكرا على زيارتك وتعليقاتك

كراكيب نـهـى مـحمود said...

د0 زين - وحشتني فعلا
كنت بفكر من كام يوم ان اكتر حاجة مفتقداها في كراكيب القديمة تعليقاتك
معك كل الحق الان ربما تستطيع كل محاولاتنا القضاء على المرار اظن الامر يستحق
شكرا لدعمك

ياسر- هل يبدو الحب بوابة الخلاص لنجد اذن مفتاحها ونعبر جميعا شكرا لزيارتك

محمد ابراهيم - اصدق دوما ان المشاعر الطيبة تقهر الشر
والحب يهزم الغضب انا معك جدا

طارق- الله الحب مفتاح الفرج ليكن هذا الفأل الحسن
كل امنياتي الطيبة لك ولقصتك الجميله

محمد من جده- تعرف امبارح بالضبط جيت على بالي وتسالت عن سر اختفاءك وقلت اكيد اخر رد عليك كان بايخ ودمه تقيل صح؟
انا مدينة لك باعتذار
لتقل كل ما تريد ان تقوله لتصمت ان شئت لكن لا تحمل شئ من الغضب مني لان ذلك يسبب لي الالم فعلا
نورت وشكرا على دعمك للقضية
مودتي


توتا- هل ترين لاي حال وصلنا بدل من ان يخجل القبح
يخجل الحب شكرا لزيارتك كل المودة لك

إبـراهيم ... معـايــا said...

الجميلة دااائمًا نهى ...
الحب رهاننا الوحيــد للبـقاء ، ورهان الحياة كلها للأمن والسلام
.
.
نص عـذب وشفاف
جدمتِ بحب ،،، وسـعـادة

Anonymous said...

الأخت العزيزه نهى
تحيه طيبه وبعد
تاثرا منا بما فعله طترق فى الهارد قررنا ان نذيع اعلان بيع طارق ووليد على اوسع نطاق
وذلك فى حلقة السبت 3-5-2008 من برنامجنا الأذاعى وهو اول برنامج عن النت فى العالم العربى ويذاع يوميا على أذاعة القاهره الرئيسيه (وليس القاهره الكبرى المحليه
يوميا عدا الجمعه الساعه التاسعه وعشر دقائق صباحا
على موجة اف ام 107وسته من عشره
وكافة التفاصيل فى موقعنا
http://dear.to/cairo
ولترك اى ملاحظات لدينا بلوج
netonradio.blogspot.com
وعنوان بريدنا
netonradio@yahoo.com

Anonymous said...

الله اكبر عليكى

BoBo said...

الله عليكي

بيسوو said...

عايزة اكتب كلام كبير بس مش عارفة...ببساطة ومن غير كلاكيع اوعي في حياتك تتكسفي من الحب..نتكسف اه من طوابير العيش واطفال الشوارع ومن نشرات الاخبار وعربيات الامن المركزي..بس من الحب لأ..

ولو مفيش في الدنيا غير الهزيمة والتطرف والاباحية والاحداث المؤسفة والاعتصامات..يبقى هنحتاج للحب اكتر من اي وقت فات

حبي بقى على قد ما تقدري وخزني شوية حب كتير في قلبك للأيام الجاية

اسعدتيني جدا :)

أسما عواد said...

العزيزة نهى
بوست جميل قوي بس ليه الخجل
يوما ما عندما تصبحين في مثل سني عندما تستهلكك الأيام وتفقدين قدرتك على استجلاب المشاعر الجميلة ستخجلين من نفسك بحق عندما لا تمنحك الحياة ما يفرح قلبك ولأني لا أتمنى لك هذا المصير أفرح لك ... انا مثل الكثيرين وقعت في فخ النص وأسقطت عليك حالته ربما تكون مجرد كتابة أدبية ولكن حتى لو كانت فهي مكتوبة بلغة راقية جدا ورقيقة جدا ايضا
ولكن مزيدا من الأمل فأنت لا زلت في مقتبل العمر
يمكن لقطعة الشوكالاتة ان تبدد اي مرار فقط لو تذوقنا الحلو بأرواحنا يا نهى
الروح يا جميل
فروح وريحان
واتمنى لك جنة النعيم
.. بقى سؤال يا نهى
هل كاتبة هذا البوست هي كاتبة مكعبات الرخام
اظن بهذا السؤال ادركت ما اريد قوله
لقد وصلت الى درجة عالية جدا من الرقي
رقي الاحساس واللغة في الكتابة حتى انك تلمسين بها جراح القلوب
انتظر الآتي

محمد علي said...

ليكي تاج عندي يا جميل
http://abgd.blogspot.com

محمد سلامة said...

في البدء كانت الظلمة و الوحشة فرأى الرب أن ذلك غير حسن فكان الشعرُ يحيل الظلام ضياء و الوحشة أنس
أنا عارف طبعاً أنك مش بتكتبي شعر لكن لغتك الأنسانية ترتقي لمقام الشعر فلقد أحسستُ و كأني أقرأ قصيدة و ليس نثرا و أتمنى مرورك على مدونتي الجديدة

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner