Wednesday, September 24, 2008

مطبخ

في سنوات الجامعه كانت كتبي كلها غارقه في ابيات الشعر
لن تجد كتابا منها إلا ممتلئه صفحاته وهوامشه بالشعر
فاروق جويدة – ونزار قباني
وبعض قصائد بعينها لشعراء أخرين-
حين انهيت دراستي الجامعية
لم اكن دخلت المطبخ ولو مرة واحدة لأصنع طبق سلطة أو أقلي بيضة واحدة
ربما دخلت فقط لاصنع بعض أكواب النيسكافيه ذلك الذي كنت أشربه حديثا وقتها
وبعض الشاي باللبن السئ جدا كما كانت تقول امي وهي تترك الكوب من يدها وتدخل لتعد غيره

شغلتني الأيام الماضية البحث عن طريقه لعمل عجينة" " البف باستري"
كانت المشكله الأولى اني لا اعرف اسم العجينة التي احتاجها لصنع ذلك الطبق
ألتبس علي الأمر
قالت لي سهى ربما تكون " الكريب"
لكني عندما جربتها اكتشفت انها ليست هي
بدأت رحلة البحث من جديد
واخيرا عرفت ان الطبق يتكون من بروكلي وجبنة موازريلا وسبانخ وكريمة باشمل وعجينة البف باستري
كنت سعيدة جدا لفك طلاسم ذلك الطبق الذي تناولته في مطعم أحد الفنادق الكبيرة المطلة على النيل ..
انا احب الطهي
تماما كما احب الكتابة
كلاهما يسبب لي نفس النشوة والبهجة
الكتابة تشعرني بإنسانيتي .. بقوتي وضعفي على حد سواء
الطهي يخرج اجمل ما بي .. يشعرني بتمام انوثتي
الكتابة تفك طلاسم الحزن والألم وتحولها لحروف
الطهي يفتت الغضب والتوتر ويحولها لطبق ملهم


أقرأ هذه الأيام كتاب أكثر من رائع لكاتبة كندية " مارجريت أتوود " يتحدث عن الكتابة
لكني تركته جانبا لأقرأ روايتين رشحما لي صديق عزيز
الروايات يابانية لكاتبة اسمها " بنانا يوشيموتو"
الرواية الأولى اسمها " مطبخ "تحكي عن بطلة حزينة لفقدان أشخاص عزيزين عليها بالموت ،
وان لها اهتماما خاصا بالمطبخ والطهي عموما
والثانية " خيالات ضوء القمر" قرأتها مرتين
في المرة الأولى ظننت انها تصف حالاتي أنا
واني كتبتها في عالم آخر – كيف لأحد ان يصف هواجسي للحزن
والفقد والارق والجنون دون ان ابوح بها له لأني لم أزور اليابان من قبل
كيف ببساطة تعطيني الكتاب
وتخبرني بهدوء ان الرواية الأولى ستعجبني والثانية ستمسنى واني حتما ساتغير بعد قرأتهما !
في الرواية الأولى قالت
إن لم نمس العمق مرة واحدة على الأقل في حياتنا ..
وان لم نتوصل لادراك الجزء الذي نتشبث به من حياتنا نكون هرمنا دون أن نعلم "
تقول أن " مصدر الهزيمة هو الداخل-هو ذات النفس "

وفي الرواية الأخيرة رددت خلف صاحبتها كلمات النهاية "
التي كانت تخاطب بها حبيبها الذي توفى لتوه في حادث
رددتها لأمي وانا ابكي بلا قدرة على التوقف

" شكرا لأنك لوحت لي بيدك .. شكرا لأنك قلت لي وداعا "

أعرف اني وعدته أن أبادله كتاب مارجريت اتوود عندما أقابله في المرة القادمة
لكني أخجل من أن أعطيه له الآن
لأني كتبت على معظم صفحاته الفارغه وصفات طعام
وانه بعد الصفحة الاولى مباشرة سيختلط عليه الأمر
بين تقديم الكتاب للمترجم وطريقه عمل عجينة البف باستري

24 comments:

Unique Gurl said...

طب ياريت تبقي تقوليلى علي الوصفة اجربها اصلي بحب اعك كتير في المطبخ حاجات عجيبة =))))
----------------------------
حلو البوست اوي
و متقلقيش اديله الكتاب فيها ايه يعني
قوليله دي ابعاد اخري للمعاني اللي في الكتاب
ههههههههههه

meme said...

صباحك سكر
اول مره ازور مدونتك و بصراحه جوعتيني على الصبح هههههه
بس بجد شوقتيني اجرب الطبخه

سها السباعي said...

مصدر الهزيمة هو الداخل-هو ذات النفس

كم هي صادقة

اشكرك

سهــى زكــى said...

والله يا نهى على كل واحد انه يتعامل مع حزنه بالطريقة اللى ترضيه وانا شايفة ان طريقتك فى الحزن طريفة ومؤلمة فى آن واحد فلها ملامح البهجة وانت تذهبين لشراء مكونات طعامك بألوانه المختلفة والمبهجة وكذلك وقفتك فى المطبخ بسعادة بالغة تطبخين وانت تغنين وترقصين وتبكين فى آن واحد كالمجانين تماما ، ثم تهدآين بعد التقاط القليل من هذا الطعام الكثير المصنوع حالا وتجرين الى جهازك لتكتبى
فعلا هذه هى حقيقتك التى كتبيتها هنا دون مبالغة ، وعلى فكرة يا نهى الروايتين فعلا مرعبين ومؤثرين جدا وهذه الجملة كم من مرات تمنيت ان اقولها "شكرا لانك لوحت لى من بعيد لأمى الذى أفتقدها وأفتقد طعهامها والتى كانت تنتقد كل شىء افعله وليس الشاى بلبن فقط و "لحبيبى وصديقى ونور عينى بجد محمد بكر
نهى اننى ممن يؤيدون فكرة ان الأكل مرتبط بالأكتئاب

شيمـــــاء said...

:)

Feather in the storm said...

لست أدرى اذا كانت الكتابة تفك طلاسم الحزن فى حروف ام تضفى عليها فقط هالة مفتعلة من القدسية
انا أراها مطبخا لأحزان البعض ووجبات حزينة يتلذذ بأكلها البعض وقئ أو إسهال لأحزان البعض التى لم تهضم جيدا
ربما تنجح الكتابة احيانا فى عقلنة حالة الحزن أو تحييدها أو تدليلها ولكنها - كما أرى - لا تفك طلاسم
هذا طبعا لو افترضنا ان الحزن هو المحرك الاساسى خلف الكتابة وهو ما اشك فيه، فالكتابة "حيالله" استراتيجية اتصال

شوارع مصرية said...

أتمنى أن تتعلمى الطبيخ فى أسرع وقت ممكن


أدعوكم لزيارة مدونتى - شوارع مصريه

مع خالص تحياتى - شحته

كراكيب نـهـى مـحمود said...

ail.comunique girl- عك ماشي الله يخليك
هعمل بالنصيحة واديله الكتاب خصوصا انه كتاب عن الكتابة
يعني هيدمج اكتر حاجتين بحبهم في الدنيا صباح الخير

meme- نورت كراكيب شكرا للزيارة
جربي جربي ولا يهمك

سها السباعي - وانا اشكرك لان اختيارك لهذه الجملة يدل انك لن تسمحي للهزيمة بالمرور

كراكيب نـهـى مـحمود said...

العزيزة سهى زكي - صدقت في كل ما قلتيه
لكل منا طريقته في التعبير عن الحزن وتجاوزه
وطريقتي تتسم بالطرافه وتحقق لي دوما نتائج ايجابيه شكرا لدعمك ووقوف معي ومع كل من فقد صديق
أو حبيب دعونا نلوح لهم ونشكرهم لانهم سمحوا لنا بوداعهم

شيماء- لو كل الابتسامات يسكنها كل هذا الحزن لفضلنا البكاء محبتي

شوارع مصرية - انا اعرف الطبخ كشيف متخصص البوست يمر بتنويعات زمنية اظن انك لم تلحظها
نورت كراكيب وشكرا لزيارتك
ومدونتك لطيفة

كراكيب نـهـى مـحمود said...

الصديق العذب Feather in the storm-
الكتابة والحزن
أظن ان اكثر ما يحركني انا هو الحب والحزن
لا شئ محرض اكثر من ذلك عندي
لكن مارجريت اتوود تتحدث عن الاسباب التي تدفع الكاتب لفعل الكتابة يقول الكتاب استنادا لاجابات عدد كبير من الكتاب
لنسجل العالم كما هو / او نكتب الماضي قبل ان يذهب في طي النسيان / ان اشبع رغبتي في الانتقام/ لان الكتابة مغامرة/ لان توقفي عن الكتابة يعني الموت / او لكي نضفى على النظام فوضى/ كي اسعد نفسي/ كي اعبر عن ذاتي/ كي ارفع مرآه في مواجهه القارئ / كي استهزئ بالموت/ كي اكسب نقودا اشتري بها احذيو لأبنائي / كي ابرر فشلي في الدراسة/ كي اجذب الناس نحوي - كي اصوب عيوب طفولتي/ لاحظى بحب رجل وسيم او امراه جميله
لان لدي كتب بدل من الاطفال - ولع مجنون بالكتابة - ثرثرة قهرية اجدني مدفوعا اليها رغم ارادتي
الى غير ذلك من الاسباب التي ذكرتها المؤلفه والكتاب
صديقي العزيز حامد
الكتابة حياها الله - تفعل بنا ما تريده هي ولأسباب خاصه بها هي نجتهد طوال الوقت لتفسيرها دون ضمان حقيقي للمعرفه
صباحك سكر

hesterua said...

الربط بين الكتابة والطبيخ عادى جدا
لأن فعلا زى ما قلتى الأتنين بيسربوا لينا روح التجريب والمتعة
فى ناس الطبخ عندها متعة وهواية
:)

شادي أصلان said...

النص بسيط وجميل وتفوح منه رائحة التوابل الشهية
بس في مشكلة النكلام مع الصرة الي فوق بيخلو الواحد يتعب بجد بما ان الواحد صايم

سلمت يداكي بجد

yasmin said...

نهى بقالي فترة مبطلش هنا وقريت البوست دا على الفايس بوك. انا يعني مش من هواة الطبخ قوي بس بجد موضوع انو بيكمل الانوثة دا جديد ووعد هافكر فيه

كالعادة ملهمة يا ام عجوة
بحبك

Anonymous said...

نهى البوست لمسنى جدا ولمستنى اكثر جملة ان الهزيمة مصدرها من الداخل .. مليون شكرا .. ولو انى ماليش في المطبخ دا سر اوعى تقوليه لاحد :)
سحر وساحر

سمر الشافعى said...

نهى ياحبيبتى كل سنه وانتى طيبه وعيد سعيد عليكى

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

السلام عليكم يا نهى يا جميلة :)
صباحك سكر..
كل سنة و انتي طيبة يا نهى
عسى عيدك مبارك و كل ايامك سعيدة
و عساكِ من الفائزين و العايدين باذن الله
_____

انا بعيد عليكي ..
دة بغض النظر عن جمال البوست و عن نجاحك في الوصول للوصةف اللي انتي عاوزاها
:)

سندباد said...

أختي الجميلة نهى
كل عام و إنت طيبة و رقيقة وبألف خير ...وعيد مبارك سعيد عليكم جميعا

أطيب التهاني

هويدا صالح / عشق البنات said...

الكركوبة الجميلة
حلو وجميل زي السكر
طريف على رأي سهى
بس حزنه مختلف له طعم الشجو

كرانيش said...

تاتين بمكونات اكله ما ربما قد اقترتضتيها من كتاب ابله نظيره ثم تقومين بوضعها على مسطح رخامى وتضعين معهما الحزن والكبت ذاك اللذى يسكننا بجداره تبداين فى وضع المقادير على بعضها البعض _ربما تمثلين اثناء ذلك دور احداهن اللاتى يجدن تقديم الوجبات على شاشه التلفاز-ثم تضعينهم فى اناء واحد كل تلك المقادير تتجمع فى النهايه فى اناء واحد ليس الا..تشبه
هذه المقادير ما هو كائن بجوف الانسان ويشبه الاناء جسدك ذاك الذى يحمل الكثير عنك
وتقومين باشعال النار فتضعين الاناء وتحرصين على الا ينسكب ما بداخله كما نحرص نحن بنى البشر على الا ينسكب ما بداخلنا ليصير مساويا للارض امام الناس فربما يضحكون منا

متعه تشعرين بها عندما تنهين مراسم التقديم وتضعين الاكل على طاوله خشبيه يصطف الناس من حولها وتشعرين بمنتهى المتعه عندما ياكل الناس الالم الذى اخبأتيه انت بدورك داخل الطعام
فشكرا لهم وشكرا لهذه المتعه التى تشبهنا كثير الشبه

قمر said...

hi noha
you are so true
I like you so much
you remind me of myself before I stoped writing years ago
I had someworks published too
I hope we become friends I might be in need for that

أحمد عبد اللطيف said...

مطبخ!!!!!!!!!!!!!
آخرتها بقت مطبخ يا هانم !!
والله لو كان دا مريحك ، براحتك ، بس ينوبنا من الحب جانب ، يعني طبق محشي ورق عنب ، حتة فراخ بانيه ، ورك فرخه بالفجيتار ، ,وأي حاجة تانية تجودي بيها في الأيام المفترجة دي !

حنيــــــن said...

عبقريه
طبعا انا مش اول ولا اخر واحده هاتسمعى منها الكلمه دى
اوعى تفقدى احساسك بروعتها مع الايام
لانك فعلا كده
بتمسى اماكن بعيده اوى مستخبيه فى ركن احنا نفسنا بنبقى كتير مش واخدين بالنا منه
العمر كله وانت سعيده يارب

دكتورة إيمان فوزى said...

عزيزتى نهى ...أكتب اليك الان وأناأعانى مرارة فقدان ابى والهذيان وعدم التصديق بأنه لم يفارقنى
وليتنى استطيع أن أحكى أو اكتب أو حتى أبكى ...فلقد خرست كل حواسى ..ولم أعد افعل شىء سوى النوم والاستيقاظ لانام مرة أخرى لذا أطلب منك وأظنك لن تبخلى على أن ترشدينى لمكان الروايتين (مطبخ وخيالات القمر لعلى أجد فيهما بعض عزائى أو ما ينفس عنى)

وهذا هو بريدى الالكترونى فى انتظار ردك

efawzy20@hotmail.com

سيد الوكيل said...

أختنا العزيزة أبلة نظيرة
ذكرتى مكونات الطبخة ولم تذكرى طريقة صتعها
شكلك كده طباخة فاشلة وهتجيبى لنا أنميا
بلاها نهى ونسأل سهى بس من غير سحر وشر وقر

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner