Sunday, February 10, 2008

من تعاويذ السحر


لو كان امتطاء رجل له ذلك السحر
له نفس النشوة والبهجة والتحليق ..
فيما كانت تفكر وهي تتأرجح فوق ذلك الجمل الخشن الغاضب
كيف تبدل صراخها لضحكات رنانه ملئت صحراء مقابر النبلاء حولها
حرصها على لمس رقبته وجسده مراقبه رموشه الكثيفة عينيه الواسعه
انفراج دائرة برجل ساقيها شعورها بتحرر مختلف عن حركات الايروبكس الصماء

في القاعات المغلقه ذات المرايا المعقمة


.
هكذا نعيد اكتشاف ميولنا وطباعنا الغجرية ..

نتحرر من عبثية المدينة نتحتسي الاعشاب في البيت النوبي
ألمس تمساح حي حقيقي .. لأول مرة احمل خروف صغير عمره يوم أشعر دفء جسده واضطراب دقات قلبه وتنفسه
كائن حي أحمله على يدي امسح على جسده اتحرر من مخاوفي بشان لمس الكائنات الحية
أقترب من حمار ألعب معه .. اشاهد العصافير وهي تمارس الحب
لأني طفلة قاهرية لا تعرف الريف فأنا أشاهد ذلك كله دفعه واحدة لاول مرة


.

أحمل في عيوني بقدر ما يسع خيالي وطاقتي أشجار نخيل
ساعات طويله تقطعها السيارة وسط النخيل وسط البيوت الشامخه رغم الفقر والعوز ..

سحر يشع من كل شئ

الدلالات المثيرة لكل ما هو كامن في الأعماق تحت وطأة الروتين اليومي

وأكاذيب القوة التي بلا نقاط ضعف وبلا نتوءات قابله للالتحام .
لو ان رؤية كل هذا الجمال الأسمر الناعم في عيون الاطفال

وتلك الجاذبية والسحر في لكنة هؤلاء الرجال وأرواحهم .
تشعر بمنتهي السعادة وسط تلك الرجولة التي تضئ ملامح وجوههم ..

نبرات أصواتهم .. مواقفهم معنا طيلة الوقت


تنشغل بخاطر كيف ستعود لتقابل هؤلاء المخنثين الممتلئ عالمها بهم .
من جديد تفقد ظل النخيل ولفحة الشمس ورائحة الهواء النقي المحمل بالخير
البراح الممتد على مرمى الروح ..

المغامرة التي تدغدغ داخلها كل مساحات الفرحة فتتركها على حافه الكون قادرة على التحليق
كل ما تغلق عليه عيونها ليلا فيهدهدها على وعد بصبح جديد أجمل
طبعا أجمل .


14 comments:

سهــى زكــى said...

لقد برعت يا نهى فى وصف رحلتك بمنتهى الشاعرية والحدة ،حمد الله على السلامة وعقبال ما تركبى الطيارة وتوصفى لنا احساسك بيها برضه

Anonymous said...

امتطاء الرجل ليس له نفس السحر بل يفوقه بمراحل ، فقط عندما تحتويه داخلك يصبح جزءاً منك ، تستشعرين دفئه المؤلم وطرقه المُلِح حتى يتدفق ماؤه فيسقي زهرتك العطشى ويمنح صحرائك الحياة
جربي أن تمتطي رجلاً لتعرفي الفارق بنفسك
:)
هبة ربيع

M.Shaltaf said...

نص رائع يفيض سحرا بحق
أهنئك على هذه الموهبة الرائعة

sally said...

تحفة يا نهى اتكلمتي بلساننا كلنا بشكل راااااااااائع وعبرت عما شعرنا به جميعا بمنتهى الرشاقة والعمق

sally nabil said...

تحفة يا نهى عبرت عما شعرنا به جميعا وتحدث بلساننا كلنا بكل عمق ورشاقة

agypsyprincess said...

والله يا نونا كل اللي جيه على بالي لما قريت البوست ده هو الكوت بتاع عادل امام في شاهد ما شافش حاجة "الله ينور عليك يا استاذ خليفة".

sally said...

البيئة الجميلة تنبه أو توقظ الحس الجمالي داخل الانسان لكنها تبقى مع ذلك مجرد عامل مساعد لان الجمال ينبع من داخل الشخص نفسه ويكمن في عينه التي ترى وروحه التي تشعر وتقدر ما قد يمر على غيره مرور الكرام.

ونهى قادرة على التقاط مواطن الجمال في الاشياء والاشخاص والمواقف لتعيد صياغتها وتقدمها لنا حاملة وجهة نظرها وترجمتها الخاصة لما يدور حولها.

فهذا المقطع على سبيل المثال:

أحمل في عيوني بقدر ما يسع خيالي وطاقتي أشجار نخيل
ساعات طويله تقطعها السيارة وسط النخيل وسط البيوت الشامخه رغم الفقر والعوز ..

سحر يشع من كل شئ


تحدثت فيه عن رحلة من الاقصر لاسوان استمر على مدى ثلاث ساعات بالميكروباص وبدأ كالحلم بطريق ساحر على الجانبين ما بين الخضرة والنيل والبيوت الريفية المعلقة في قلب الصخور لكنها انتهت بكابوس وفترة انتظار للمجهول ولقطار لا يجيء على محطة الاقصر استمرت حتى منتصف الليل.

لكنها الروح الفنانة التي ترى "سحرا يشع من كل شيء".

بطوط حبوب said...

يا مساء الروقان والرحلات الجنان
قلمك وصف الرحله بروعه

رغم انها بتحسسنى بانها رحله عبر الزمن
ايام الجمل والصحراء الشاسعه

تحياتى

صوت من مصر said...

لا سحر ولا شعوذا والشعر احلى من اى شىء شوفته بلوج لذيذ جدا

fatima said...

حمدلله ع السلامة يا نهى
وحشتينا و لولا فوائد السفر الى ممكن تعدى المية مش العشرة ..لكنت قولتلك ما تبعديش ..بس العود..اجمل
تحياتى وحبى

كراكيب نـهـى مـحمود said...

احلى سهى في الدنيا - شكرا يا حبيبتي كانت ايام حلوة جدا احسب اني لا اعرف ان اصفها لكنها تبقى داخلى كطيف وعبق من الجنة

هبة ربيع- اممممممم
طيب هبقى اقولك

M.Shaltaf- شكرا لك
سعيدة بمرورك

صديقتي الغاليه رفيقه السفر - ادهشني تماما عمق رؤية كل منا نحن الاربعه للاشياء والمواقف تعلمت الكثير معكم وذقت سعاده وتجارب اتصور انها من اهم ما حدث لي في حياتي
شكرا لكي على كل شئ الا دوا الكحة وانتي عارفه الباقي بقى


اسماء- احلى اميرة غجرية - انا اسمي مكتوب؟
هيهههههههه

بطوط حبوب - مساء الروقان شكرا لمرورك
مدونتك لطيفة اوي

صوت من مصر - معك تماما لا سحر ولا شعوذة

فاتيما- شكرا لك كانت فعلا رحلة جميلة خالص مودتي لك

زين said...

بصي
هو واجب أقولك
ياجاااااااااااااامد
فعلا خارج عن المألوف
وحمدي أبو جليل هاتخليه السجن
بس ماتقلقيش هاأطلعه
محبتي الدائمة لقلمك الجميل
وقبل قلمك نورتي القاهرة..

Anonymous said...

كل اللى اقدر اقوله انك نزلتينى شخصيا على ارض الواقع تانى.

محمد من جده

yasmin said...

"تنشغل بخاطر كيف ستعود لتقابل هؤلاء المخنثين الممتلئ عالمها بهم"

فعلا هيا دي الحقيقة للاسف يا نهى البوست دا جميل مش عايزة كلام وكمان بوست الحنة أهنئك بشدة ووحشتيني

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner