Wednesday, May 14, 2008

في اتجاه الموج

تغيرت كثيرا
في الحقيقية أحيانا لا اعرفني وانا افكر بصوت عال
كثيرا ما اخاف مني
من وجه غاضب يفلت الصراخ والسباب في وجه المرآه
ثم في جلسات تضم اخرين مستعدين لتدوير السباب واستقباله مني
باعتباري كائن غاضب من حقه أحيانا لف قطعة شيكولاته سرية في ورقة فضية
واشعال كبريت أسفلها في درجة مناسبة
هكذا يمكنني خلطها بالتبغ واعتبارها بوابة لعالم غائم لكنه أكثر احتمالا
يفاجئني رجل أحبه انها ليست شيكولاته حقيقية اهز رأسي بلا مبالاه
يختبئ حزني تحت هالة الدخان واصمت

فكرت اليوم ان أعد كل الكلمات التي أنطقها
ثم اختصرت الفكرة فقط لأعد الحكايات التي اقصها
ثم آثرت الصمت

في النوم يختلط الممكن بالمستحيل – في النوم أصبح مقيدة
لا اعرف الحرية التي امارسها في الشوارع
في النوم يبدو جسدي مقيد وانا ارهب القيود
يرفضها عقلي ويقاومها جسدي
أفضل حاله الصحو
أقضي معظم حياتي مستيقطة مترقبه او خاملة لايهم –
المهم ان ابدو بقدر من الوعي
درجة لا تسمح برؤية الممكن والمستحيل مختلطان .

في المساء افكر بك
أفكارا شريرة لا علاقة لها بحوارتنا المتحضرة
وإنما افكار لها طابع همجي بدائي –
أفكارا تليق بطفلة غجرية الشعر
ترتدي فستانا قصيرا بلون البحر
وتنتظر منك ان تكون الموج .

4 comments:

محمد عز الدين said...

في النهاية
لازلت تحلمين كطفلة
نص جميل جدا يانهى
حقيقي انت بتخرجي ع الورق
احاسيس ملفتة

تحياتي

واحد مش فاهم حاجة said...

ليست كل الزهور التى فى الكلمات باقية لا تذبل

كلماتك هى التى تصلح لهذا المبدا

dr/dina said...

مش غارفة ليه افتكرت أغنية مطرب الشعب عبد الباسط حموده الجديدة اللي مش فاكرة اسمها
حاجه زي انا مين او انا مش انا بس حلوه
:))
مش هاشوفك السنة دي ولا ايييييييه؟؟
سلاااااااااااام
دينا

شيماء زاهر said...

جميل يا نهى

صباحك شكولاته :)

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner