Friday, May 16, 2008

ملاك حارس

في كل مرة تنظر في عيني
أشعر برغبه في الإختفاء في صدرك والبكاء
في كل مرة تشحن فيها بطارية مقاومتي للحزن والإخفاق
أقاوم رغبة شديدة في أن أهمس لك بأني احبك ربما
ربما !
تعرف ان لا يقين حقيقي داخلي بشئ ولا بأحد
تعرف أني خائفة ومحبطة ومصدومة

نجلس معا على الرصيف
نأكل قطع من الحلوى ونضحك ونقتسم النكات
أخبرك بنكتة " قليلة الادب" تغير سياق الكلام اضحك واود ان اقبل شفتيك وأمتن لخجلك
تصدمني طوال الوقت بحديثك.. تدهشني وتجبرني على الصمت لاسمعك
أنت تحقق تعويذة نصفي الآخر دون ان تدري
أنا أرتجف وانا أخفي عنك سري الصغير – بأني أحبك ربما
-
تبدو لمسات كفك ليدي كوخزات كرات الثلج
نمشي من أول النهار لقرب انتصاف الليل
عندما اعرف انك تنوي أن توصلني لبيتي واننا سنفترق
أصرخ واضرب الأرض بقدمي كالأطفال
أغضب لكنك لا تبالي
أقف مكاني وأغير خطتي فأضحك واسألك هتوديني فين دلوقت
تنظر لي بدهشة قبل ان تخبرني انك لن تذهب بي لاي مكان لأنك ستعيدني للبيت
– أتحجج برغبتي في شراء شئ من شارع بعيد
أتوقع رفضك- لكنك تطاوعني ونمضي معا

يبدو لي ذلك الجزء أمتع ما بيننا أنت تدللني كما احب
وأنا اتصرف معك على راحتى كما لو كنت مع ملاكي الحارس
هل جربت ان تقابل ملاكك الحارس الذي تعرف انك واقع في غرامه- ربما-
ربما يا صديقي لأن لا شئ حقيقي ولا أحد

12 comments:

MKSARAT SAYED SAAD said...

دائما الممنوع مرغوب ولوع العشق عند البعض لذه والبعض الاخر يقلتهم لكنه يبقى شي واحد
روعة الحب في جنونه وفي بنت تتصرف بعفويه على شاطئ حبيبها
تحياتي
سيد سعد

تسـنيم said...

عندما أقرأ وريقات عشقك أتمنى ألا تكون محض خيال أديبة وأتمنى أنك تعيشيها على أرض الواقع وما هي إلا سرد لتفاصيل يومك



محبتي وقبلاتي

- أبوللو- said...

لم أكن أعلم أن الحب جميل بهذا الشكل
وأن المحب طفل تماما
وأن البيت يحمل معنى المعتقل للحظات التي تسبقه
جميلة كما أنت دائما
جميلة دائما
خالص محبتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

صاحب المكسرات- الحب جنون وعفوية وكل المعاني ذات دلالات الحياه
تحياتي

تسنيم- احتار بين تقرير الحقيقة وخيالات وسحر الادب
ومن هنا اترك لامنياتك طريقها واترك لحقيقتي قارورتها
محبتي حمد لله على سلامتك نورتي مصر

د0 زين- اعرف انك تعرف ان الحب اجمل من ذلك وان المحبين خاصة اطفال وان كاتبة هذه السطور ملعونة بقلب طفولي لا يعرف سبيل للتحرر
واعرف انك صاحب اجمل واكثر تعليقات مدونتي بهجة وسحر
مودتي

teba said...

نهى
لماذا تبدو لى ربما هذة شديدة اليقين
بوست حقيقى وودود
محبتى

حازم شلبى said...

عارفة .. عجبتنى جداً فكرة شحن بطارية المقاومة للحزن و الاخفاق .. ربما لأنها عبرت عن حالى حين اعود الى كراكيبك بعد طول الغياب .. تأخذنى يداى دون ارادتى الى هنا .. كى اشحن بطارية مقاومتى للحزن و الاخفاق الذى حاصرنا و التف سواده حولنا حتى كدنا أن نختنق الا من بصيص هنا او هناك مازال يعلن بين الحين و الاخر أن هناك على الارض من يستطيعون الحلم ... بأعتذر بشدة على الغياب لكن اعتقد ان السبب قد بينتيه فى احد بوستاتك السابقة .. فقد كنت اخجل ان احلم و غيرى لا يستطيع الحصول على رغيف خبز .. أن ادعو الناس للتمسك بالامل و انا اعلم ان الحالة ميئوس منها ولكن رفضى لفكرة الاستسلام هو ما دفعنى للعودة .. ربما نستطيع أن نضئ شمعة صغيرة فى الليل الحالك .. ربما .. او قد ياتى الملاك الحارس ذات يوم لينقذنا .. تحياتى لقلمك الرااااائع ودمتى كما انتِ مبدعة على الدوام

كلام على بلاطة said...

الله على الابداع
جميل لكن لى اعتراض على الاسم
خليه ابداع نهى محمود
تحياتى

وينكى said...

احبك - ربما
لاشيء مؤكد
كل ده ومش مؤكد؟؟
بس عارفه
انا سرحت معاها قوى قوى
يمكن عشان انا كمان اليومين دول باقول
ربما
دمتى محبوبه الى الأبد

كراكيب نـهـى مـحمود said...

طيبة - لم اشهد يقين كذلك الذي يقدمه الشك والتوتر في ارواحنا منه فقط يمكننا الوصول للحقيقة
خالص محبتي

صديقي حازم شلبي - كم افتقدك في غيابك وقلقت عليك
وكم ترك تعليقك وردة لطيفة في نفسي
لنضئ الشموع ونثق في الأمل والحب وقطعا سنصل


كلام على بلاطه- شكرا لتعليقك وزيارتك
اسم كراكيب انا مرتبطة به واحبه
واظنه يحبني شكرا على اقتراحك

وينكي - لاشئ حقيقي اظنه كذلك
الحب هو الحقيقة التي نحتاج التثبث بها خالص محبتي

Ema said...

سعيده جدا بتعرفي على كراكيبك الجميله...وأكيد هتابعها ..تحيه لها
وياريت تشرفيني بالزياره والرأي ..فرأي أديبه مثلك يسعدني

تحياتي

moony said...

ملكييييييييييش حل يابنوتة ياصغيرة,بس ازاى تسكتيله لما انتى تغضبى وهو لا يبالى؟؟ احنا جايين نهدى النفوس ياجماعة..لالالالا اهدوا بس..سأعطيك المجال ,سأعطيكِ المجال.."نلتقى بعد الفاصل"

moony said...

ملكييييييييييش حل يابنوتة ياصغيرة,بس ازاى تسكتيله لما انتى تغضبى وهو لا يبالى؟؟ احنا جايين نهدى النفوس ياجماعة..لالالالا اهدوا بس..سأعطيك المجال ,سأعطيكِ المجال.."نلتقى بعد الفاصل"

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner