Monday, June 09, 2008

المجد للغضب

طوال الوقت أحاول ان ابتسم
تتسع ابتسامتي لتقاوم الحزن
حزني الخاص في هذا العالم
وجع الآخرين ..
القبح
طوال الوقت أحاول ان أجزم بعبثية معاني سيئة
كالخيانة والكذب والحقد

احتمل تعليقات الاخرين التي تبدو كبصقة في طريق نظيف
لأن كناس البدلة البرتقالية لم يمارس فيه مهام عمله .
احتمل التعليقات التي تبدو لي الآن تافهة ولعينة بشأن الورد الروز والشيكولاته والبالونات
اتجاهل ما لا يعجبني – أتفادى النقاش في قضايا عقيمة واهدار الوقت
في ما يحاول الآخرون – المرضي بالضرورة- لدفعي نحوه طوال الوقت –

مهاترات نائل الطوخي مثلا
تعالي سلوى بكر واستخفافها ب" جيل كامل "
بتجربة الشباب وتلخيصها في اننا خطأ مطبعي – جيل جاهل متعجرف سببه النقد الاكاديمي الردئ
فعلت كل ذلك دون أن يرمش لها عين
لملمت أدوات الجراحة الصدئة وخرجت من ورشة الزيتون
.


تسقط بعض الأقنعة عمن اعرف
عمن أظن انهم أصدقاء- احتاج لتصفية بعض الحسابات
لخلع ملابس القديسة تلك التي لا تلائمني
احتاج هذه المرة للإشتباك وإسالة بعض الدماء
الآن لدي متسع من الوقت احتاج لإهداره
احتاج لبعض الخدوش على وجهي من أثر خربشات الآخرين
وأظن اني سأترك بعضا من الغضب في أرواحهم

أحتاج الآن ان أخبرك
أنك لست ملاكا
وأني لم اقابل ابدا في هذه الارض سوى الرجال – تلك الفصيلة الشريرة – من الكائنات
تلك الخرافات التي هربت من كتاب سحر أسود وبقت على الارض
أقابل كل يوم عشرات المسوخ

أحتاج الآن أن اخبرك اني أكرهك تماما
وانت تبتسم لي وتمد يدك لمصافحتي
لأنك العاقل الهادئ بينما انا المجنونة بنت المجانين
تأخذني في حضنك لأنك تعرف أني ابكي الآن
تقرأ في أذني بيت الشعر الذي أحبه
تشير للأتوبيس الاخضر تدفعني داخله
تلوح لي وتبتسم وأنت تراني أغادر بلا عودة
.

15 comments:

يا مراكبي said...

إيه الموضوع ده؟ الحكاية شكلها كبير قوي

مين بس اللي زعلك؟

ده أنا لسه كنت هأكتب تعليق على البوست اللي فات بأحييكي على الفكرة اللي طرحتيها وهي إن الكتابة إنعكاس للي إحنا مش قادرين نعمله

لكن هنا بقى واضح إن الكتابة سببت ألم

Azza Fadaly said...

عزيزتى نهى

الم يحن الوقت بعد لبعض التغيير
بعض من الغضب وبعض من القسوة
لن يغيروا ماانت علية بالفعل
وما انت علية بالفعل يحتاج للغضب
وللقسوة للحفاظ علية
انسانى جدا ان تتميزى بالطيبة
وانسانى ايضا ان تمارسى شرورك
لا يحتاج الامر لكل تلك الحسابات
يحتاج فقط لرغبة حقيقة فى فتح الباب
على مصراعية ليدخل هواء نقى دافىء
يخلصك من بعض الشوائب ومن بعض التردد
صباح جميل هذا ما تستحقينة
محبتى الخالصة

محمد أبو زيد said...

مالك يا نهى ؟
نحن الرجال الفصيلة الشريرة في هذا العالم نعلن تضامننا معك

اتمنى أن تكوني بخير

mo'men mohamed said...

ايه التدوينى اللى كلها ضرب نار دى
هدى أعصابك أختى

مينفعش تعيشى اختى من غير ما تنخدعى فى الناس والا من اين تأتى الخبرة

وفى النهاية نقول
لعله خير
جزاكم الله كل خير
السلام عليكم

Anonymous said...

:)
dina

Dr. Tantawy said...

اول مره احس ان الواحد قادر يجسد زعله بالطريقه الادبيه دى
مش مجرد كلام ملخبط او زعل و خلاص

ربنا يزيح عنك :) دى اهم حاجه

تسـنيم said...

مشكلتي تكمن في أني لن أربت على كتفك وأطلب منك كظم غيظك وادعائك الكمال والترفع عن افراغ الغضب وصبه فوق رأس من فجّره

بل سأطلب منك أن تتخلصي مما يثقل كاهليكِ وأن تفعلي فقط ما تريدين

لا تصمتي لأحد جرحك أو انتقدك تحت رداء النقد الأدبي ولا تدّعي الملائكية في زمن يهرول وراء الملائكة لينزع الريش من أجنحتها

فقط ثوري ودافعي عن نفسك وكينونتك

وكوني كما تريدين لنفسك.. لا كما يتوقعك الأخرون.


محبتي

nael said...

يا لهوي؟

Marionette said...

I really loved this one , You really know how to express urself in a perfect flawless way

اميمة عز الدين said...

عندما اقرأ لشخص ما فانى اعرفه او احاول التعرف عليه
الغضب الذى يشتعل فيكى يا نهى مجرد شذرات تركض فو سحابتى كثيرا وتعايرنى انى بعيدا بعيدا عن العمار والنقاشات والندوات والمعارض
كنت فى الاول اغضب واكتم فى روحى لكن الان لنظر وانصت فى هدوء طبعا مجرد قناع يسقط حينما اخلو لنفسى
تحياتى
اميمة عز الدين

كراكيب نـهـى مـحمود said...

يا مراكبي- دائما الموضوعات التي تخص غضب المرآة موضوعات كبيرة مش كده
شكرا على رايك في بوست الكتابة

عزة فضالي- طيبة كما عرفتك مبروك المدونة والوك الذي احببتيه لنفسك
لا اعرف ما الذي احتاجه تحديدا في لحظات كثيرة يتساوى النصر بالهزيمة
لان القتلى والجرحى في صفوف الفريقين تبدو محزنة ومخجلة وقطعا مؤلمة خالص مودتي

صديقي الجميل رغم انف الشر محمد ابو زيد- يا اخي تعليقك خلاني ابتسمت ومزاجي اتعدل رغم انفي فعلا
شكرا لك ولمرورك الطيب على المدونة وعلى تعليقك عن بوست طاهر وعن سينما استاذ مجدي
محمد انت صديقي بجد وشكرا على تضامنك الذي اقبله فعلا دون شك في نواياك انت وحدك اتفقنا

الاخ مؤمن محمد- شكرا لزيارتك وحظك جه كده في تدوينة كلها ضرب اعتقد تحت شوية وفوق يمكن في ورد وشيكولاته شكرا للزيارة

كراكيب نـهـى مـحمود said...

دينا- تقريبا فرحانه فيه ماشي

د- طنطاوي- لا اعرف مشاعري الى عندما اكتبها انا مثلك تماما افاجئ كل مرة اكتب فيها بانسانة اخر واوجاع لا تحتمل ولا اعرف كيف ازيح كل ذلك جانبا وانهض كل صباح لابتسم وافتح للشمس باب نافذتي

تسنيم- لا اريد ان اخذلك ولا ان اخذل نفسي
لكن هناك من خلق محاربا وهناك من خلق رجل دين وهناك من خلق مقهورا
كل ما اصدقه اني احاول فقط ان اكون ما ارغبه وما احسه خالص محبتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

نائل- شفت؟

ماريونت - مدونتك جميله ومرعبة وعميقة
شكرا لزيارتك وعلى تعليقك

الروائية الصديقة اميمية عز الدين- اقترح عليكي انشاء مدونة فورا سيبدوا الامر اكثر قربا واحتمالا محبتي يا صاحبة الحرير

mostafa rayan said...

مش كل الرجالةحشين والله العظيم فيرجالة كويسينقوي وزي الفل
وبالنسبة لسلوى بكر ولا يهمك
كلك يمين دليت عليها وعلي كلامها

Anonymous said...

عايز اقولك انك لو قلتى مين بس اللى زعلك كده ورفعتى شعار الاعتصام عليه وقلتى اضراب هتشوفى مصر كلها معاكى وانا من هنا هكون معاكى.

على راى اللبنانين (شو في ما فى)؟

محمد من جده

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner