Wednesday, June 11, 2008

فراغ مزدحم



لا أحب رائحة الدخان خاصة العادي – البرئ -
لكني أحب شكل السيجارة في يد الإنسان العصبي
الذي تشعر ان السيجارة هي التي تشربه
تمتصه كقبلة من مصاصة دماء شبقة ستنتهز فرصة انه مغمض عينيه – لزوم الاستمتاع – ثم تنظر بعينها الشريرة تجاه الكاميرا ليراها المشاهدون ويصابون ببعض الذعر الذي يحتاجونه تماما من باب – الإثاره
السيجارة هنا تبدو كتلك العضة التي تنهي المشهد بصراخ الضحية وابتسامتنا نحن المشاهدون الساديون .

اكتشفت اني احب كرسي المكتب المرتفع – الأخضر- عندما اكتب
بينما أفضل الكرسي البني الذي سحبته من الانتريه لحجرتي – عندما اشاهد فيلم اجنبي أو العب اللعبة الغبية التي تحرق في اليوم وعلى الاقل 5 ساعات
ربما هي الساعات التي احتاجها للنوم او للقراءة


يذكرني منظري قرب الفجر كل يوم بتايلر دردن في نادي القتال
وهو يصنع الصابون .. خاصة وانا اصنع مربى المشمش في الخامسة صباحا وأغسل شيش بلكونتي بعد منتصف الليل بساعتين

أجلس على الكمبيوتر في الخلفية صوت منير أو موسيقى عمر خيرت
ثم صوت الفراخ وهي تثور في لعبة غزو الفراخ أو لعبة زوما تلك الكرة التي يهددني ابي بمسحها من على جهازي الخاص بحجرتي لأنها تستنفذ طاقتي –
يذكرني ذلك بضرورة وضع كلمة سر للجهاز وطبعا ستكون نفس الكلمة التي استعملها دوما لكل بوابات عالمي التي تحتاج لكلمات سر
في حين اني كائن بطبيعته يكره الاسرار
.
لأنه كاذب سئ
أفكر احيانا كيف كنت سأبدو لو كنت كاذبة عظيمة
إذا كنت ارتكب كل تلك المصائب بقليل من الشر فما الذي كنت سأفعله بشر كامل بلا إعاقة روحية من الخجل والضمير الاخلاقي حيال الكذب .
قطعا كنت سأبدو أكثر بهجة وربما قادرة على النوم بشكل افضل


في الساعات القليله جدا التي انامها
يزورني كل من أعرف تبدو الاحلام مزدحمة
بالأمس حلمت اني اخبر احدى صديقاتي اننا سنسهر اليوم لمشاهدة نادي القتال كاملا .. لكن صديقتي هذه كائن طبيعي يسهر و في النهاية ينام
يفاجئني انسحاب الأخرين لعالم النوم
أبدو وحيدة تماما عندما يسود السكون في البيت – ينام الجميع-
أصدقائي لا يردون على هواتفهم لأن بعضهم يستيقظ مبكرا لللحاق بأعمالهم الشريرة التي تقتلهم بهدوء – العمل أكثر من 12 ساعه
والبعض يبدو مغيبا تماما وغير صالح للمسامرة في هذا الوقت من الليل – هذا ما يفعله الحشيش في راغبي الانتحار غير المعلن-
المتاحون من اصدقائي في اوقات متأخرة من الليل يبدو كلامي معهم معادا لما قلناه في فترات سابقة من اليوم
عندما انام أنهي كل اتصالاتي الهاتفية واقابل كل من هم على جدول مواعيدي وننجز كل المهام
ويكون عليّ في الصباح ان افكر أين الوهم والحقيقة في كل ما تمتلأ به ذاكرتي
.

وجودك في حياتي ..
يحملك انت كل الطاقات الفائضة في جهازي العصبي
يكون عليك طوال اليوم ان تستعد لاقتراحاتي المجنونه
وان تقابلني على الاقل 3 مرات
في الصباح قبل العمل لتهديني وردة زرقاء وفي منتصف اليوم لتناول فنجان قهوة وفي المساء لنتجول في الشوارع وناكل الايس كريم بنكهة الشيكولاتة الغامقة .. كل ذلك لا يدخل بهجة كاملة علىّ
يظل إحساسي بالخواء قائما حقيقيا


اقترح عليك أن نمارس الحب
تتعلل بأن الجو رطب .. عندما ألح عليك رغبة مني في كسر الملل
تشتري لي قطعه حلوى وتخبرني أني لا اثيرك أبدا
لاني لست رجل فأنا لا افهم تلك المشاعر .. ولأني لا اخوض فيما لا اعرف قد اقتنع بمبررك وقد اغضب
لكن الشئ الوحيد المؤكد ان إحساس الخواء سيبقى عملاقا مهيبا في كل المساءات
.

14 comments:

yasmin said...

البوست دا ذاتي قوي يعني حاساكي فيه جدا يا بنتي وجميل وبعدين هوا انتي زي حالاتي ولا ايه انا غزو الفراخ وزوما دول واكلين مني راقات والله. تحية كبيرة ليكي يا نهى ولما تيجي عليكي ساعات الليل ومتلاقيش حد تكلميه نحن في الخدمة انا كمان بسهر ;)

ومبنمش بدري إلا للشديد القوي اللي هوا أكل العيش

مبسوطة اني اول واحدة اعلق على البوست دا وعايزة اقولك ان بطيخة بتسلم عليكي كتير وباعتالك بذرة بس لاني انا كلتها كلها وبقشرها كمان.

بوسة كبيرة

mohra said...

ذكرتينى بنفسى فى تفاصيل كثيره صغيره

أصدقائي لا يردون على هواتفهم لأن بعضهم يستيقظ مبكرا لللحاق بأعمالهم الشريرة التي تقتلهم بهدوء – العمل أكثر من 12 ساعه
جمله رائعه تعبر عن هذا اللهاث الذى صار حياتنا
تحياتى

محض روح said...

بحب اجي عندك اوي
انا كمان بيعدي عليا لحظات خواء فظيعه
والافظع منها بجد لما بكون حسه الاحساس ده وانا حوليا ناس كتير
تعرفي في دماغي فيلم نادي القتال من فاتره طويله
ههههههههههه
لو انزنقتي في حد انا موكوده
:)
انا بسهر
يارب تكوني خرجتي من المود الرخم بتاع البوست الي فات
تحياتي ياقمر

هبة ربيع said...

سؤال والنبي يا نهى معلهش : يعني أيه الجو رطب ؟!!! أنت متأكدة أن ده كان رده
:DDDDDDDDDDDDDD

sally said...

زي ما قالت ياسمين يا نهى البوست ده انت بالضبط بكل تفاصيله: صنع الطعام في الساعات الاولى من الصباح حتى يلتهمه الاخرون في ثوان معدودة لتظل حالة الاعداد والالتهام مستمرة على مدار الساعة و"النوم" اللي مبتشوفيش منه غير ساعات معدودة بتبقى شبه مستيقظة صاحية فيها. بس متهيألي إن في حالتك انتي تحديدا قلة النوم ممكن تكون نعمة لسبب انتي أكيد عارفاه (وسلملي على الاوركسترا السيمفوني) .


" يفاجئني انسحاب الأخرين لعالم النوم "
عجبني أوي التعبير ده

"أبدو وحيدة تماما عندما يسود السكون في البيت – ينام الجميع-"
بعيش الحالة دي كتييييييير وكنت بحس إن محدش بيعانيها غيري.

"أصدقائي لا يردون على هواتفهم لأن بعضهم يستيقظ مبكرا لللحاق بأعمالهم الشريرة التي تقتلهم بهدوء"
كانت تقتلنا بهدوء لكنها صارت الان سم زعاف سريع المفعول

" وجودك في حياتي .. يحملك انت كل الطاقات الفائضة في جهازي العصبي "
اللي بيحب بجد يستحمل بقى كل صور الجنون

ساعه الغروب said...

7ram 3liki bgd !!

dayman bla2i 3ndk el kalam eli daymn bhrab mno!!!


nafs el e7sas ela ini msh b3rf
asi3'o "ma sha2 allah" b el bara3a di

nafs el al3ab ela ini msh bla2i el w2t el kafi ll3bha

nafs el tasarofat eli ktir awi mn eli
7awalena by2olo 3leha magnona

bgd mfish post 3ndk msh bylmsni 2w 3la el a2al bylms msa7a mohma mn 7ayati

adam allah 3leki e7sask

rabena m3aki
bs blash el kalam eli bywg3 awi da

:)

mostafa rayan said...

من فرط اعجابي مش قادر اقولغير يسلملنا دماغك وكيبوردك

كراكيب نـهـى مـحمود said...

ياسمين- احب ان توصف كتاباتي بالذاتية
لذا شكرا لانك اسعدتني - وشكرا لان هناك رفيق ليليى انضم لسلاحف النينجا
وحشتيني جدا وعن بطيخة سلمي عليها اوي اوي حضن كبير

مهرة -اصدق اننا جميعا في مدن الاسمنت نشبه بعضنا لنا نفس الهم والحزن والجنون على فكرة مدونتك جميله تذكرني ببطلة روايتي الحكي فوق مكعبات الرخام
خالص مودتي

محض روح- شكرا لدعوتك الكريمة في اقتسام ساعات الوحشة
ساخرج حتما ساخرج مودتي

هبة ربيع - والله موتيني من الضحك تسكتي تسكتي ولما تكتبي تعليق يعمل ازمة دبلوماسية
اعتقد انه قال كده اه تفتكري ده معناه ايه ؟

كراكيب نـهـى مـحمود said...

سالي - لازم تعرفي ان كل ما تروضيه من اشاعات حول موضوع النوم محض خيال
انا قبل ما نروح الرحلة مكنتش ننمت 5 ايام متواصله وكنت مرهقه جدا علشان كده كنت بمشي وانا نايمة ماشي
عديها بقى المرة الجايه هسيبك لوحدك وهنام مع ياسمين واسماء اعتقد ان اوركسترا العفاريت الطف
وعن كل ما كتبتيته انا معك تماما وحشتيني يا بنوته


ساعه الغروب- كل البلاد تشابهت في القهر في الحرمان في رجم البشر بيت شعر لفاروق جويدة اتذكره كثرا وانا ارى التشابه الجنوني بين اوجاعنا ومخاوفنا واحباطاتنا مدينك لك باعتذار على ما اسببه لك من الم لكني اصدق دوما ان بكرة احلى خالص محبتي

مصطفى ريان- انت الصوت الرجالي الوحيد في التعليقات
هل يفسر ذلك كيف لا يهتم الرجال بما تعانية المراه ؟
وان اهتم يهز راسه باسى ويغادر او ترتسم على شفتيه شبح ابتسامه وينسى كل ما قرأ هي قضية وجودية اظنها عامه
من فرط انبهاري بوجود رجل في هذا البوست ساشكرك وامتن لك
مودتي

أميرة غجرية said...

نونا وحشتيني..
جميل البوست بجد. بس عارفة باحس اننا حتى في وسط الناس بنبقى لوحدنا ده شعور داخلي ملوش دعوة بوجود آخرين أو غيابهم طبيعة يعني. وعلشان كده احنا "كائنات ليلية" زي ما بحب اطلق على نفسي. يمكن علشان الليل بوفر لينا الهدوء والوحدة اللي مبنقدرش نعيش من غيرهم برغم من اننا دايما بنعلن كراهيتنا لهم. ويمكن علشان احنا مفتقدين جزء من روحنا وسط شعورنا بزحام الحياة بالاشياء اللي مضطرين اننا نمارسها في حياتنا زي الشغل والمشاوير، وشعورنا بالفراغ لأننا مش بنعمل اللي عايزينه أو مش لاقينه. وللأسف مفيش حد مهما كان بحب قادر على استيعاب الطاقات الفائضة أو يستجيب للافكار اللي مش بتتوقف في عقلنا في عز ما احنا منهكين من زحام الحياة. كنت بافكر مؤخرا في اننا بنعطي أشخاصا أكبر من أحجامهم في الحياة بس علشان نفرغ الطاقات دي. بصراحة انا مش عارفة اللي بكتبه ده تعليق على البوست ولا محاولة لأني أفهم اللي بيدور في عقلي وعقلك. خلينا نتقابل قريب يمكن نوصل لتفاهم.

نور said...

كلامك حلو اوى يا نهى
او بمعنى اصح الأحاسيس اللى ورا كلامك
خصوصا كلامك عن السجاير اصل انا ما شاء الله عندى الرجاله اللى ف عيلتى كلهم مدخنين يعنى من الأخر انا مدمنه تدخين سلبى
و كمان الأحلام المليانه ناس بس فى الحقيقه انا وحيده انا ونفسى
تحياتى الجامده ليكى و سلام مؤقت

Khaled Farag said...

ملحمة من الاحاسيس المفرطة تتخلل نفسك فتنفضيها على الورق كما ننفض نحن بقايا السيجارة ولكن الفرق بين ما ننفضة من بقايا السيجارة و ما تكتبية
هو أن كلماتك تبقى

Anonymous said...

تعلقى متاخر شويتين بس مش ممكن اعدى من غير ما اقولك هايل يا نهى.

الحل الوحيد للحاله دى هو الجواز.

بس بجد بجد استاذه ولو انى حاسس انك بقيتى اكتر واقعيه.

بكرر اعتذارى للتاخير.

مدمن كتاباتك.
محمد من جده

shimooo said...

قلمك رائع صدقيني
اعلم اني لست من ستخبرك بذلك
استمتع كثيرا بالقراءه في مدونتك

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner