Sunday, June 15, 2008

تقرير

لأنها تخاف من الوحدة .. عطب جهازها العصبي من الزحام
ولأنها تخاف الوقوع في الحب
رتب لها وجع القلب موته تليق بعاشقة محترفة
ولأن ماركيز أفسد ذوقها بشأن الرجال فأنت لست بطلها .
ولأنها زهدت في تلك الطفلة
أسلمت نفسها لأخر رجل بقى في محطة الترام في تلك الساعة المتأخرة من الليل .
ولأنها كانت المرة الأولى لكليهما فقد مر الليل دون أن يحدث شئ كارثي يذكر
، ولأنها صاحبة مبدأ انزعجت لوجودكما معا في حياتها
أضطرت لفراقكما معا
ومصادقة ذلك الرجل الذي بدى لها مختلفا - بشكل مؤقت- حتى تتكرر نفس أخطاءه الذكورية فادحة الألم .

11 comments:

Dr. Tantawy said...

ماهو البوست جميل :) ميتقالش عليه حاجه

انتى عارفه اول حاجه جت فى بالى وانا بقراه :) فكره الرومانسيه النظيفه .. اللى فى بال كل واحد مننا و فى ونفس الوقت متخالفش معتقداته ومبادءه

تحياتي

Khaled Farag said...

اتبع إبداعك منذ زمن .. وأستمتع بة لدرجة أننى لا أحب التعليق حتى لا ينتقص التعليق جذءا من متعتى بابداعك

تحية طيبة معطرة برائحة وردة بلدى

محمد علي said...

هايل قوي وطريقة كتابة البوست ده ممتازة زي عوايدك بس بصراحة البوست ده جديد من نوعه عليكي
ده جامد قوي بجد مش لاقي كلام قريته أكتر من مرة بس أيه الروقان ده كله يعني
تحياتي

mirage said...

فوبيا الخوف

قهوة بالفانيليا said...

تفتكري ليه ؟؟
ليه هتروح تعيد نفس الأخطاء عشان تستحمل أخطاء أخرى
؟؟
تفتكري إحنا اللي بنغلط؟؟
و لا همة؟؟
و لا في حد تاني بيغلط بدالنا ؟؟
و لا في ايه يا نهى؟؟
انا تعبت !!

اميمة عز الدين said...

الصديقة الجميلة نهى
رغم انكى دائما تتهجين اسمى غلط وانا لا اعرف عنك الا ما هو منشور فى مدونتك لكن سوف اهمس لكى بشىء خطير :
لو ان نهى تزوجت بمن تحب - على افتراض انكى غير متزوجة اصلا - لاننى لا اعلم شيئا عن حياتك الخاصة لذلك لو تتبعنا هذاالافتراض لن نرى هذا الوهج والصخب الابداعى على مدونتك ولن نلمس العذاب بايدينا عندما نرى جروح روحك معلقة بسماء بمن تحبين
انتى تستحقى الافضل
مع خالص حبى ومودتى

تسـنيم said...

وجعتي قلبي

وبعدين معاكي؟؟

كراكيب نـهـى مـحمود said...

د0 طنطاوي- اهلا اهلا
الزوار كمان بهم شئ من الجمال - ميتقلش عليهم حاجة ولا على الرومانسية الي دايما نظيفة لان فعل الحب برضه نظيف مودتي

خالد فرج - زرت مدونتك وهي ذات حس ذكوري شديد ومميز
اتبسطت بتعليقك على البوست اللي فات وعلى حضورك هنا ايضا خالص مودتي وشكري

العزيز محمد علي- كل الكلام الجميل ده علشاني انا متشكرة زي عواديك تعليقاتك لطيفة وودوة مثلك مودتي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

ميراج - فوبيا الخوف - ربما- لكن من منا يعرف هاجسه الملح لا احد

قهوة بالفانيليا - ذات يوم سالتني امي ليه البشر يكررون اخطاء بعضهم بنفس تكرارات حدوثه لم اكن يقينا اعرف وقتها لكني اظن الان اني اعرف لاننا جميعا نظن اننا لسنا كالاخرين وان كل تجربة ليست كسابقتها وان الخطأ الماضي لن يكون خطأ لو كررناه الان شفتي الغباء
اسم مدونتك اخاااذ وصباح القهوة التي احبها والفانيليا التي تسبب لي الدوار

الصديقة الجميله اميمة عز الدين- بيننا صديقة مشتركة هي سهى زكي اذن نحن اصدقاء معي روايتك وسانهيها قريبا ولو قابلتك لاهديتك نسخة من روايتي ولاصحبنا متعادلين
عن الحب اكتب لانه ما يشغلني وعندما اتزوج رجل احبه ساكتب عنه حتى يمل هو واحفر انا بقلمي دائرة ابعد لعوالم لم اصلها بعد
الالم مرهون عندي بسادية التعذيب الذي تقهرنا الحياه تحته وهو موجود طوال الوقت سواء احببنا وتعذبنا او احببنا وتزوجنا او اضربنا عن الرجال او انقرضوا هم الحياه تجد سبيلها حتما وكذلك الالم والحب والكتابة خالص محبتي

تسنيم- صديقتي الصغيرة الجميله تسنيم
وبعدين معاهم هما
قابلت اليوم صديقان لي سالاني عن حالي واتصل بي اكثر من صديق للاطمئنان علي بعد البوستين السابقين مما جعلني اتساءل اذا كان كل الرجال الذين اعرف على هذا القدرة من الرقة والاهتمام مين اللي بيحرق دمي ويطلع عيني معلش ربنا يشفيهم

sally said...

"مصادقة ذلك الرجل الذي بدا لها مختلفا بشكل مؤقت حتى تتكرر نفس أخطاؤه الذكورية فادة الالم"

صح أوي. فكل الرجال في حقيقتهم رجل واحد لكن بأقنعة مختلفة.

سالي نبيل

بنوتة مصرية said...

هايل يا نهنوه
ماركيز لم يفسد ذوقها وحدها في الرجال بل أفسد ذوق كل بنت قرأت مائة عام
أو الحب في زمن الكوليرا
حلمت دوما أن أكون مرسيدس
رائع يا نهي

 

كراكيب نهى محمود © 2008. Design By: SkinCorner